المحتوى الرئيسى
رياضة

طقوس خاصة لمجتمع تكنولوجيا المعلومات في رمضان

05/17 02:54

يُشكّل شهر رمضان طابعًا خاصًا لمجتمع المعلومات والاتصالات، حيث تتعدد توجهات الشركات العاملة بالقطاع وجمعيات المجتمع التكنولوجي ما بين حفلات إفطار للعاملين بها، وإطلاق العديد من حملات التبرعات للأعمال الخيرية وتنظيم يوم لإفطار اليتيم، ومساعدات مالية وشنط رمضان والبعض الآخر يتّجه لتقديم فعاليات رمضانية وسهرات للسحور والخيمة الرمضانية لجميع العاملين بالقطاع.

وقال المهندس وليد جاد، رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات باتحاد الصناعات المصرية، إن شهر رمضان له طقوس خاصة لمجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فمنذ كنت مهندسًا بإحدى الشركات العالمية ويتم وضع برنامج خاص للعمل في رمضان والقيام بجميع الروحانيات وأعمال الخير.

وأضاف: أن بعض الشركات تنظم حفلات إفطار جماعي للعاملين بالخيمة الرمضانية بها كنوع من التعاون والعمل كفريق واحد، والبعض الآخر يتّجه إلى القيام بحملات تبرعات سواء للمستشفيات أو الفقراء والأسر المهمّشة ورعاية مشروعات لتنمية المجتمع وخلق فرص عمل للشباب.

وقال جاد إن الشهر الكريم مختلف، حيث إنه يشعر بالتكافل الاجتماعي بمعناه الحقيقي في قيام بعض رجال الأعمال والشخصيات بعمل موائد الرحمن للصائمين وتوزيع شنط رمضان، ما يؤكد أن هناك تعاونا وتكاتفا خلال الشهر الكريم.

في نفس السياق، قال الدكتور عبدالرحمن الصاوي، نائب رئيس لجنة الصناعة بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إن طقوس رمضان متعددة، فالمجتمع التكنولوجي مثل غيره، موضّحًا أن بعض الأفراد تقوم بعمل عمرة في رمضان والآخر، يقوم بإخراج الصدقات والزكاة للمحتاجين، إضافة إلى آداء صلاة التراويح وزيارة الأماكن التي تحمل الطابع الشعبي مثل الحسين ومنطقة الأزهر والغورية والقلعة.

قال الدكتور حمدي الليثي، رئيس شعبة الاتصالات، إن رمضان له طابع خاص، فهناك تبادل للتهاني والعزومات العائلية والإفطار مع العاملين والتبرع للأعمال الخيرية، وتوزيع كحك العيد على العاملين والقيام بزيارات الي المستشفيات ودفع التبرعات للمساعدة في علاج المرضى.

أهم أخبار اقتصاد

Comments

عاجل