المحتوى الرئيسى
رياضة

بمشاركة 20 باحثا مصريا.. جامعة هليوبوليس تختتم مدرستها الشتوية حول مثلث المياه والطاقة والغذاء

05/09 17:45

اختتمت جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة مدرستها الشتوية الثانية للدكتوراه، والتي أقامتها لـ 20 باحث، بدعم من شركة "بي إيه إس إف" كبرى الشركات الكيميائية في مصر، وركزت فيها على مثلث المياه والطاقة والغذاء.

تعد المدرسة الشتوية للدكتوراه، مبادرة يتم تنفيذها للعام الثاني تحت مظلة قسم الأبحاث بجامعة هليوبوليس بالتعاون مع شركة بي إيه إس إف، كنتيجة لبرنامج ترينكس الذي يركز على مثلث المياه والطاقة والغذاء باعتبارها واحدة من أكثر جوانب التنمية المستدامة تحديًا وأكثرهم أهمية في مصر.

شارك في المدرسة عشرون باحثًا من ذوي الخبرة في أبحاث الاستدامة التطبيقية في البرنامج بدوام كامل لمدة أسبوعين، ومثًل الطلاب 7 جامعات من مختلف أنحاء مصر. 

وجاء الهدف من المدرسة الشتوية هو تزويد طلاب الدكتوراه بالمهارات والمعرفة اللازمة للاستغلال الأمثل لمصادر المياه والطاقة والغذاء، وتوفير منصة لمناقشة العلاقة بين الطاقة والغذاء والطاقة في بيئة شديدة التعدد والتخصص.

وحضر في المدرسة أعضاء هيئة التدريس من جامعة القاهرة، جامعة هليوبوليس، جامعة الأزهر وجامعة الإسكندرية من مصر، كما شارك محاضرون من جامعة بوليتكنيكو دي ميلانو من إيطاليا، بالإضافة إلى جامعة آخن من ألمانيا. ونظمت شركة "بي إيه إس إف" محاضرات عن حماية الكوكب والسلامة والترشيح الفائق.

قال أيمن نافع، العضو المنتدب لشركة "بي إيه إس إف" مصر: تعمل شركة بي إيه إس إف في مصر منذ أكثر من 60 عامًا، خلال هذا الوقت تعلمنا أن الشراكات بين القطاعين العام والخاص، أساسية من أجل تعزيز التقدم العلمي والابتكار، خاصة في المجالات التي تتصدى للتحديات الاجتماعية والبيئية. إن قضايا المستقبل معقدة ولا يمكن حلها إلا إذا حاولنا معالجتها معًا والاستثمار في تنمية قادة الاستدامة في المستقبل.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل