المحتوى الرئيسى
worldcup2018

اجتماع مصري سعودي بشأن تنفيذ الربط الكهربائي بين البلدين | المصري اليوم

04/17 15:39

عقد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، الثلاثاء، اجتماعا بفريق التعاون السعودي المصري في مجال الكهرباء، بحضور الدكتور نايف بن محمد العبادي، وكيل وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية لشؤون الكهرباء بالمملكة العربية السعودية.

وأكد «شاكر» على الروابط العميقة التي تجمع بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية وبين شعبيهما الشقيقين، مشيرا إلى قضية الطاقة والتي تمثل أحد أهم السبل لتحقيق تطلعات الشعوبِ نحو مستقبل أفضل باعتبارها المحرك الرئيسي لخططِ التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعمل على تحقيق طموحات الشعوب التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمدى توافر الإمدادات الآمنة من مصادر الطاقة.

وأوضح أنه «بالرغم من التحديات الكبيرةِ التي واجهتْها مصر في توفير الطاقةِ للسوق المحلى خلال مرحلةٍ سابقة، فقد استطعنا على خلفيةِ الاستقرار السياسي اتخاذَ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الاصلاحية بقطاع الطاقة في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمينَ الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة».

وتابع الوزير: «وكان من أهم ثمار هذه السياسات في قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة القضاء نهائياً على أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى وتحقيق احتياطي آمن من الطاقة الكهربائية وقد قام القطاع بجهودٍ كبيرة لتنفيذ مشروعات لتوليد الطاقة الكهربائية حيث سيصل إجمالى القدرات الكهربائية المضافة إلى الشبكة الكهربائية الموحدة بنهاية عام 2018 إلى حوالي إلى 25 ألف ميجاوات، كما أنه تم إجراء العديد من الخطوات التنفيذية لتحقيق التحول الكامل إلى مرحلة أكثر استدامة لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة».

وأشار إلى أنه «بفضل الموقع الجغرافي الرائع لمصر عند ملتقى القارات الثلاث أفريقيا وآسيا وأوروبا كما أن مصر دولة عابرة للقارات بسبب موقعها في شمال شرق أفريقيا، ولها أيضا امتداد آسيوي، تشارك مصر بفاعلية في جميع مشروعات الربط الكهربائي الإقليمية حيث ترتبط مصر كهربائياً مع دول الجوار شرقاً وغرباً مع كل من الأردن وليبيا ويتم حالياً إعداد دراسة جدوى لزيادة سعة خط الربط الكهربائى مع الأردن لتصل إلى 2000-3000 ميجاوات بدلاً من 450 ميجاوات حالياً وذلك من خلال الربط على الجهد الفائق المستمر HVDC، وقد تم توقيع مذكرة تفاهم للربط الكهربائي شمالاً مع قبرص واليونان في قارة أوروبا، وتم الاتفاق على نقطة الربط في الجانب المصرى 100 كم غرب دمياط. وبذلك تكون مصر مركز محوري للربط الكهربائيبين ثلاث قارات، كما يتم اتخاذ الخطوات التنفيذية لتزويد جمهوية السودان الشقيق بقدرة كهربية تصل إلى200-300 ميجاوات، ومن الجدير بالذكر أن الربط الكهربائى بين شمال وجنوب المتوسط سوف يعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التي سيتم توليدها من الطاقة النظيفة».

وأردف «شاكر»، قائلا: «وتأكيداً على العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين خاصة في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة، يأتى مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية من خلال الربط على الجهد الفائق المستمر ( HVDC ) جهد 500 ك.ف لتبادل قدرة 3000 ميجاوات وذلك كأحد أهم مشروعات الربط الكهربائى العربى، وأننا من جانبنا نثمن ونقدر الجهود التي يبذلها الجانب السعودى في سبيل إتمام هذا المشروع الهام والذى يؤدى إلى تكامل خطوط الربط الكهربائى بين شبكات دول الربط الكهربائى الثمانى وشبكات دول الربط الكهربائى الخليجى».

وأكد أهمية الالتزام بمواعيد نهائية للانتهاء من جميع حزم المشروع وخاصة الحزمة الخاصة بالكابل البحرى عبر خليج العقبة، وكذا التأكيد على أهمية اختيار مكتب استشارى واحد لإدارة تنفيذ مشروع الربط الكهربائى السعودى المصرى بهدف ضمان تنفيذ جميع مكونات المشروع في الجانبين طبقاً للبرنامج الزمني، مشيرا إلى أن قطاع الكهرباء المصري وقع مذكرة تفاهم مع توقيع اتفاقية تعاون مع المنظمة الدولية لتطوير مشروعات الربط الكهربائي (GEIDCO) للتعاون في عدد من المجالات من بينها إجراء البحوث حول استراتيجية الطاقة في مصر، وتعزيز تنمية استخدام الطاقات المتجددة وتكامل الشبكات الكهربائية، وكذا التشاور الفني لتطبيقات الشبكات الذكية، بالإضافة إلى الترويج لمفهوم الربط الكهربائي العالمي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل