المحتوى الرئيسى
worldcup2018

«وول ستريت» تكشف تفاصيل الاتصال بين القاهرة وواشنطن بشأن سوريا

04/17 13:19

كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية عن مبادرة لإدارة الرئيس دونالد ترامب في إطار المساعدة في استقرار الأجزاء السورية التي تم تطهيرها من تنظيم الدولة الإرهابي «داعش»، فضلًا عن إعادة إعمار تلك المناطق، موضحة أن واشنطن قامت باتصال مكثف مع القاهرة من أجل الاشتراك في المبادرة.

وأكدت الصحيفة، أن تلك المبادرة تأتي ضمن خطة انسحاب القوات الأمريكية العسكرية من سوريا، وأن الاقتراح بتولي دول عربية مثل مصر والسعودية والإمارات مفاتيح الأمن والاستقرار في سوريا هو لمواجهة التحديات المقبلة فيما بعد التنظيم الإرهابي.

وقال مسئولون أمريكيون إن جون بولتون مستشار الأمن القومي الجديد، اتصل مؤخرًا باللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات المصرية، للتواصل معه وتبادل الآراء حول المباردة الأمريكية وإمكانية مشاركة القاهرة، فيما طلبت الإدارة الأمريكية من السعودية والإمارات المساهمة بمليارات الدولارات للمساعدة في إعادة إعمار شمال سوريا وتأمينها.

ولم يفصح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، عن المزيد من تفاصيل الاتصال بين «بولتون» و«كامل» حول سوريا، إلا أن الصحيفة قالت إن تلك المبادرة تأتي في إطار التهدئة الأمريكية وعدم نيتها لشن هجمات عسكرية على سوريا أو الاحتفاظ الكامل لقواتها على الأراضي المصرية.

وأوضحت الصحيفة أن التفاصيل الكاملة حول المبادرة، لم يتم الكشف عنها سابقًا إلا أن «ترامب» كان قد صرح في مواقف عديدة لأن على الدول العربية تحمل مسئولية أكبر في تأمين المنطقة ضد التحديات الإقليمية المتزايدة.

وقال مسئول في الإدارة الأمريكية أيضًا إنه تم الاتصال بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بالدعم المالي والمساهمة بشكل أوسع.

ولم يتسن على الفور للصحيفة الاتصال بالمسئولين العسكريين المصريين والمتحدث باسم مكتب الرئيس المصري للتعليق على المبادرة الأمريكية، ويؤكد بعض المسئولين العسكريين أن استكمال هزيمة «داعش » في سوريا يظل تحديًا، خاصة فيما بعد التنظيم الإرهابي لأن الدول المجاورة لسوريا ستكون هدفًا لهروب عناصر «داعش» على أراضيها مما يجعل سوريا من الملفات الهامة للدول العربية والمنطقة.

وقال تشارلز ليستر، وهو زميل أقدم في معهد الشرق الأوسط، إنه بالنسبة لإرسال قوات عربية إلى سوريا سوف يواجه تحديات كبيرة لأنه مثلًا بالنسبة لمصر فهي ليست مهتمة بالتدخل في أية منطقة إقليمية.

وأضافت الصحيفة، أن استعداد مصر لديها أكبر الجيوش في الشرق الأوسط، ورغم ذلك فهي أبعد من أن ترسل قوات إلى سوريا لأنها تنشغل بالحرب على الإرهاب في سيناء من جهة، وتأمين حدودها من جهة أخرى، ويكمن دور مصر في التهدئة أو إعادة الإعمار أو الوساطة من أجل وقف النار والاضطرابات في البلاد.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل