المحتوى الرئيسى
رياضة

مركز صيانة مصر للطيران من المراكز الرائدة في أفريقيا

04/17 02:14

أكد فؤاد عطار رئيس إيرباص للطائرات التجارية في إفريقيا والشرق الأوسط على أهمية إفريقيا كسوق رئيس لشركة إيرباص، وقال "إننا في شركة إيرباص نرى الإمكانات الهائلة التي تؤهل صناعة الطيران في إفريقيا للتوسع والنمو، فعلى مدار العقود الأربعة الماضية كانت إفريقيا سوقًا مهمةً لشركة إيرباص، ونحنُ حريصونَ على أن نستمرَ في المساهمةِ في نموِ صناعة الطيران في قارةِ أفريقيا".

جاء ذلك في تصريحات لفؤاد عطار على هامش مشاركته في قمة أفريقيا للطيران الثامنة والمنعقدة في القاهرة ، وشارك في اللقاء جرونيا فان دير بيرج المدير الإقليمي للتسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتي استعرضت أحدث منتجاتها وخدماتها والتي توفر أعلى معايير التوافق مع متطلبات المشغلين في قارة أفريقيا ، من بينها طراز A330neo ، وهو أحدث إصدارات إيرباص التي تمثل الجيل الجديد من الطائرات عريضة الهيكل بسعة مقعدية تتراوح بين ٢٥٠ إلى ٣٠٠ مقعد ، وتتمتع بتصميم جديد للأجنحة والجنيحات ، وستكون الخطوط الجوية السنغالية أول مشغل لهذا الطراز في أفريقيا ، حيث سيتم تسليم طائرتين من طراز A330neo في عام ٢٠١٩.

وتناول العلاقة القوية التي تجمع إيرباص بشركة مصر للطيران ، وقال " تعد مصر للطيران من رواد صناعة الطيران ، فمركز الصيانة والإصلاح والعَمرة والهندسة يعد واحدًا من أعرق المراكز الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا ، وقد أسهمت مصر للطيران من خلاله وبشكل كبير في تطوير القوى العاملة الماهرة في المنطقة".

وأضاف "نحن في شركة إيرباص نفخر بشراكتنا الراسخة مع الناقل الوطني في مصر ، ونؤكد أننا ملتزمون وبشدة نحو تطوير صناعة الطيران في المنطقة بالتعاون مع عملائنا وشركائنا".

يشار إلى أن أكثر من ١٢٠٠ رحلة يتم تشغيلها أسبوعيًا من وإلى أفريقيا على متن طائرات إيرباص ، من خلال ٣١ مشغل في قارة أفريقيا يشغلون أكثر من ٢٤٣ طائرة إيرباص.

واستعرضت جرونيا عائلة A320neo وهي العائلة الأكثر شعبية عالميًا من خلال ١٤١٥٧ طلبية قام بها ٣٢٦ مشغل، والتي تمتاز بالكفاءة في استهلاك الوقود ، حيث توفر ما يصل إلى ٢٠٪ للمقعد في المسارات الطويلة ، كما أنها تتميز بتصميم المقصورة الجديد من إيرباص (إيرسبيس) والذي يوفر المزيد من المساحة الشخصية للمسافرين ، ويمكن لطائرة إيرباص A321neo أن تقطع ٤ آلاف ميل بحري ، كما تتسع لعدد ٢٠٦ مسافرين ، بينما تقطع طائرة A320neo ٣٥٠٠ ميل بحري وعلى متنها ١٦٥ مسافرا ، ويمكن لطائرة A319neo أن تنقل ١٤٠ مسافرًا إلى مسافة ٣٧٥٠ ميل بحري.

وعن المؤشرات لحركة الجوية في قارة أفريقيا ، قالت غراين إنه من المتوقع أن يتزايد الطلب على الحركة الجوية من وإلى وخلال قارة أفريقيا بنسبة ٥.٢ كل عام بحلول عام ٢٠٣٦ ، كما أن أفريقيا ستحتاج خلال العشرين عامًا المقبلة إلى ما يقرب من ١٠٠٠ طائرة ركاب وشحن جديدة بما يقدر بقيمة ١٤٧ مليار دولار أمريكي.

وأوضحت أن شركة إيرباص تستثمر ٣٠٠ مليون يورو سنويًا لتطوير هذا الطراز، وبحلول عام ٢٠٢٠ فإن طراز A321neo سيحقق معدلات توفير تصل إلى ٢٣ في المئة ، بالإضافة إلى زيادة عدد المقاعد من خلال الإبداع في تصميم المقصورة إلى جانب تطوير كفاءة المحرك والمقرر الانتهاء منها في ٢٠٢١.

وقالت جرونيا إن طراز A320neo يمثل قصة نجاح عالمية من خلال ٦٠٣١ طلبية قام بها ٩٩ مشغلا حول العالم ، من بينها ٢٧٤ طلبية من أفريقيا والشرق الأوسط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل