المحتوى الرئيسى
alaan TV

إسلام حاتم ضحية "أوليكس" الثانية يروي لـ"الوطن" تفاصيل ما حدث له

03/14 04:22

وتتوالى الحوادث في غضون أيام قليلة، بسبب الإعلانات الوهمية على موقع "أوليكس" والتي كان إسلام حاتم طالب هندسة الضحية الثانية لها، والذي تداول مواقع التواصل الاجتماعي، صوره على نطاق واسع وهو مصاب بجروح بالغة.

وتواصلت "الوطن" مع إسلام حاتم آخر ضحايا النصب على "أوليكس" والذي روى قصة ما حدث له، حيث قال إنه كان يبحث عن عدسة للكاميرا الخاصة به، منذ فترة بعدما ادخر ثمنها، ووجد إسلام الإعلان على الموقع وعلى الفور تواصل مع صاحب الإعلان.

وطالب المعلن إسلام طالب هندسة طيران بمقابلته، في موقف العاشر من رمضان يوم الساعة الثامنة والنصف مساءً أمام إحدى المحلات المشهورة، حتى حضر والذي يدعى إن اسمه "عبد المقصود" ولم يكن معه العدسة، حيث قال أثناء حديثة لـ"الوطن": "قال لي أنا جي من الشغل والعدسة في البيت هنروح نجيبها، كان شكلو نضيف وبيتكلم كويس ومتخيلتش إنه يعمل كدا".

واستقل إسلام الشاب العشريني سيارة أجرة مع المحتال للذهاب إلى منزله لإحضار العدسة، وعند نزولهم شعر إسلام أن هناك شئ مريب سوف يحدث: "لما نزلنا لاقينا اتنين واقفين على جنب وبيبصوا علينا، ولما خدو بالهم إني شايفهم بصوا بعيد".

وفي أثناء مرور الطريق للوصول إلى الجانب الآخر منه، اتخذوا طريق مختصر من خلال حديقة في وسط الطريق: "فوجئت بشومة نازلة على رأسي من الخلف وبدأت دمائي تسيل"، وأحاط إسلام ثلاثة أشخاص –على حد قوله- انهالو عليه بالضرب.

ورغم ذلك رفض إسلام أن يترك الحقيبة التي تحمل مقتنياته، والتي كان من ضمنها الكاميرا والنقود: "كان النصاب بيشد مني الشنطة وفي اتنين غيره واحد بيضربني بشومة والتاني ماسك سلاح أبيض"، وبعد كل ذلك لم يكن في مقدور إسلام التمسك: "خدوا الشنطة وجريوا بعيد وأنا حاولت الحقهم بس مقدرتش".

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل