المحتوى الرئيسى
رياضة

خبراء غاضبون بعد ملف «الصوت والضوء»: «يجب فرض سيادة الدولة بالقوة» | المصري اليوم

02/14 03:01

أثار الملف، الذى نشرته «المصرى اليوم»، فى عددها الصادر أمس، بعنوان «مخالفات البناء تهدد الصوت والضوء» والذى تناول أبرز التحديات التى تواجه خطة تطوير منطقة أبوالهول، ردود أفعال وغضب خبراء فى قطاعى السياحة والآثار، مطالبين بـ«بإزالة التعديات.. وفرض سيادة الدولة بالقوة».

وقال محمود عبدالمنعم القيسونى، المستشار الأسبق لوزيرى السياحة والبيئة: «إذا تابعنا صور الأقمار الصناعية لهذه المنطقة منذ عام ١٩٥٣ حتى اليوم سيتأكد لنا أنه لا ثقل لكامل أجهزة الدولة ولا قوانينها فى هذا القطاع، وكأن المعتدين لهم حصانة تحميهم من الدولة وأجهزتها، حيث نرى بوضوح زحف المبانى والعديد من المخالفات الجسيمة التى تهدد بعض أهم معالم التاريخ المصرى».

وأضاف: «توجد آثار مكملة لمنظومة أهرامات الجيزة أسفل مبانى منطقة نزلة السمان، وهذه سابقة لا مثيل لها فى العالم، وكلما حاول مسؤول مخلص غيور على وطنه حماية هذا التاريخ من التشوهات الرهيبة المتفاقمة يصطدم باعتراضات وشجب من نواب البرلمان، إضافة لسلبيات ولا مبالاة أجهزة الدولة ما يجبره على الصمت والانسحاب لتتفاقم فضيحة هذا الموقع العبقرى».

وشدد على ضرورة «فرض سيادة الدولة بالقوة بهذا القطاع لأن استمرار وزيادة المخالفات والتشويه والتلوث البصرى والسمعى يهدد بفضيحة مدوية لمصر نراها تقترب لا محالة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل