المحتوى الرئيسى
رياضة

«كل يوم رقاصة».. حكاية سهير زكى مع أم كلثوم وعبدالناصر

01/14 08:20

«الدستور» تواصل تقديم حلقاتها الخاصة عن الرقص الشرقي، وأهم الراقصات اللاتي تركن بصمة في هذا المجال.

أكثر من 20 عامًا مضت على اختفاء الراقصة سهير زكي عن الإعلام، بعد أن أخذت قرار الاعتزال الفني والتفرغ لحياتها العائلية، سهير كانت أول راقصة مصرية تتجرأ على الرقص على أغاني كوكب الشرق أم كلثوم بداية من أغنية "ألف ليلة وليلة".

وفي حادثة طريفة، يُحكى أن الموسيقار بليغ حمدي سمع أن راقصة مبتدئة تدعى سهير زكي ترقص على أنغام أغنيته "ألف ليلة وليلة" والتي لحنها لكوكب الشرق فذهب ليشاهدها في الصفوف الخلفية ودُهش من انسيابية وروعة أداء سهير فما كان منه إلا أن اصطحب أم كلثوم بذاتها إلى المسرح لتشاهد زكي وهي ترقص على أغنيتها، وبعد أن انتهت وصلة سهير زكي، نادت عليها ثومة وقالت لها "كنت ناوية لك على نية سودا بس بعد ما شفتك أتأكدت إنك إضافة".

وهكذا أنقذ بليغ حمدي سهير زكي من عقاب كوكب الشرق لتتحول إلى إحدى أشهر راقصات مصر.

سهير زكي ولدت في المنصورة في 4 يناير 1945 ثم سافرت طفلة إلى الإسكندرية لتبدأ مشوارها مع الرقص الشرقي من مسارح الثغر لتخرج إلى النور شيئا فشيئا خاصة مع خلو الساحة من منافس لزينات علوي لتختطفها السينما سريعًا، ثم اتجهت إلى القاهرة ورقصت في برنامج أضواء المسرح وفي أماكن السهر.

تزوجت من المصور محمد عمارة، رقصت في حفلات زفاف جميع أبناء الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كما رقصت أمام الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون، والرئيس التونسي الحبيب بورقيبة، كما رقصت في حضور شاه إيران السابق.

أهم أخبار منوعات

Comments

عاجل