المحتوى الرئيسى

هالة السعيد تنجو من تعديل «حكومة شريف»: جدول الوزيرة مزدحم

01/13 22:59

رجّحت مصادر مطلعة احتفاظ الدكتورة هالة السعيد بحقيبة وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، حيث استهلّت عملها مطلع الأسبوع بجدول أعمال مزدحم بدأ بلقاء صحفي موسّع يعقبه اجتماعات عدة مع قيادات الوزارة بمقر الديوان العام بمدينة نصر بعد التكهّنات التي دارت، مساء السبت، حول التعديل الوزاري في حكومة المهندس شريف إسماعيل.

ويعد اللقاء الصحفي الموسّع المزمع عقده، السبت، بهدف استعراض أهم الملفات المطروحة على طاولة الوزارة وما تم إنجازه خلال العام الماضي، هو الثاني في عهد السعيد بعد مضي أكثر من تسعة أشهر على أول لقاء عقدته عقب تنصيبها وزيرًا للتخطيط في فبراير الماضي.

ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن الدكتورة هالة السعيد من الأسماء المرشّحة للاستمرار في منصبها ضمن التشكيل الجديد للحكومة المزمع الإعلان عنه خلال الساعات القليلة المقبلة، نظرًا لطبيعة المهام الموكله إليها في مرحلة دقيقة من الناحية السياسية والاقتصادية، حيث تمضي الحكومة في طريقها نحو استكمال برنامجها للإصلاح الاقتصادي، وما يستتبعه من إجراءات اقتصادية مرتقبة يجرى الإعداد لها قبل الإعلان عنها منتصف العام الجاري.

وتشير المصادر إلى أن أداء الوزيرة في إدارة الملف الاقتصادي، بدا متناغمًا مع توجهات الحكومة ككل والمجموعة الوزارية الاقتصادية علي وجه التحديد، وهو ما لاقى تأييدا ودعما من القيادة السياسية، في إطار توجهاتها الأخيرة نحو مواجهة وإصلاح الخلل الاقتصادي والتدخل بإجراءات حاسمة ومؤلمة في بعض جوانبها، لكنها أتت ثمارها مؤخرًا وانعكست على تحسّن مؤشرات الأداء الكلي للاقتصاد سواء الخاصة بتراجع معدلات التضخم والعجز في الميزان التجاري والبطالة وغيرها، مقابل التحسن في معدلات النمو الاقتصادي والاستثمار.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل