المحتوى الرئيسى
رياضة

رئيس بعثة «مسرح العبد»: ID لكل أثر مكتشف.. والانتهاء من حفائر الموقع خلال شهور | المصري اليوم

01/13 11:48

قال الأثري إبراهيم متولي، رئيس البعثة المصرية المشكلة للقيام بحفائر أثرية بموقع أرض مسرح العبد في منطقة الإبراهيمية بالإسكندرية، السبت، إن أفراد البعثة تمكنوا خلال فترة عملهم في الموقع من شهر مارس 2017 وحتى الآن من العثور على اكتشافات جيدة «ثابتة ومنقولة» من خلال الحفائر التي تتم في الموقع أبرزها الكشف عن امتدادات للمقابر اليونانية (الهلينستية) والمباني الرومانية المحفورة في الصخور تعود إلى الفترة من نهاية القرن الرابع قبل الميلاد وحتى دخول الرومان، فضلا عن مبانٍ ترجع إلى العصر الروماني، خاصة أن الموقع كله عبارة عن جبانة استمر استعمالها طوال العصر الهلينستى والروماني الإسكندرية.

وأوضح «متولي»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أنه تم خلال الشهور التسعة الأخيرة من عمل البعثة الكشف عن مجموعة كبيرة من اللقى والمسارج (اللمبات) والأواني الفخارية والعطور والأنفورات والتمائم وعدد من الدفنات (بقايا رفات آدمية) بعدد كبير جدا، حيث يتم حاليا حصرها.

وأشار إلى أن موقع أرض مسرح العبد خاضع لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1083 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 وتم عمل الجسات الخاصة به في أواخر عام 2012 والتي أظهرت وجود شواهد لمبانٍ ثابتة وبالتالي تحول الأمر من إلى حفائر منظمة بداية من مارس 2013 واستمرت حتى مارس 2015 ولمدة عامين إلى أن وردت شكاوى من الأهالى المجاورين للموقع بوجود خطورة داهمة على المباني المجاورة وبالتالي تقرر ردم الموقع حفاظا عليها لحين تأمين أعمال الحفائر من جديد إلا أنه تم عمل خوازيق أسمنتية وستارة خرسانية لسند الجار على حدود الأرض كلها فصدر قرار اللجنة الدائمة للآثار المصرية في 14/12/2016 برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الدكتور مصطفى أمين، بتشكيل لجنة للإشراف على الأعمال الجارية بالموقع، برئاسة الدكتور محمد مصطفى عبدالمجيد، رئيس اللجنة، وتمت إزالة الردم واستكمال الحفائر في عام 2016 واستمرت أعمال إزالة الردم من سبتمبر 2016 إلى أول مارس 2017 ومن مارس 2017 وحتى الآن تجرى حفائر أثرية منظمة عن طريق اللجنة برئاسته بعد سفر رئيسها السابق وفريق ثريين ومرممين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل