المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أزارو..الاجتهاد سلاح المغربي لإقناع الجمهور بقدرته على قيادة هجوم الأهلي | Goal.com

01/13 13:31

بقلم    {كريم رزق}      تابعه على تويتر

قاد المغربي وليد أزارو الأهلي للتتويج بلقب كأس السوبر المصري عقب تسجيله الهدف الوحيد في فوز المارد الأحمر على المصري البورسعيدي بنتيجة 1-0. مع قدوم المهاجم المغربي إلى الأهلي، سجل أزارو ظهوره الأول في البطولة العربية للأندية التي أقيمت في القاهرة، وخرج المارد الأحمر من نصف نهائي البطولة.

جمهور الأهلي لم يستبق الحكم على أزارو من المشاركة في البطولة العربية حيث ظهر اللاعب بمستوى جيد نسبياً وسجل هدفاً في الخسارة من الفيصلي الأردني بنتيجة 2-1 في نصف نهائي البطولة، إلا أن الانطباع بدأ يتكون بشكل قليل بأنه ليس على القدر الكبير لقيادة هجوم الأهلي في البطولة الأفريقية أو الدوري المصري، وعقب نهاية البطولة العربية، توالت مشاركات الأهلي في بطولة دوري أبطال أفريقيا، كأس مصر والدوري المصري.

المهاجم، ذو ال22 سنة، تعرض لحملة كبيرة من الانتقادات خصوصاً من جمهور الأهلي بسبب ضياعه الكثير من الفرص التي تسنح له خلال المباريات، خصوصاً الفرص السهلة تهديفياً، ولا يستطيع الجمهور الأهلاوي نسيان الفرصة الكبيرة لأزارو في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الوداد المغربي في ملعب برج العرب بالإسكندرية بعد أن أهدر انفراداً صريحاً وأطاح بالكرة عقب تسجيل الهدف الأول لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1، ويخسر الأهلي 1-0 في الإياب بالمغرب ويضيع اللقب الأفريقي.

الجمهور الأحمر مازال يحمل أزارو جزءاً كبيراً من مسؤولية ضياع التتويج بدوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي، على الرغم من تسجيله أربعة أهداف في هذه النسخة، منها ثلاثية في مرمى النجم الساحلي التونسي في فوز الأهلي بنتيجة 6-2 في إياب نصف النهائي.

انطباع جمهور الأهلي زاد بشكل كبير مع عودة نادي القرن الأفريقي لاستكمال مبارياته في الدوري المصري، حيث وضح على اللاعب معاناته في ترجمة الفرص الكثير التي تسنح له إلى أهداف مع فقدان كبير للثقة في نفسه نتيجة غضب الجمهور الأهلاوي عليه والانتقاد الدائم للإعلام الرياضي المصري له وعدم تقديم الدعم المعنوي والمساندة له.

يحسب للمدرب حسام البدري الإصرار على مشاركة أزارو المنتظمة في المباريات، وتأكيده الدائم على أن اللاعب يبذل قصارى جهده لمساعدة الفريق، وأنه مازال صغير السن وبحاجة للوقت للانسجام مع الفريق وأجواء الدوري المصري.

أزارو بالفعل يمتاز بالقوة البدنية والسرعة والطول المناسب لمركز المهاجم، وليد أزرو دؤوب للغاية في الحركة، لا يكل ولا يمل من الضغط على المدافعين والانقضاض عليهم بسرعته وخطوته الطويلة، يحاول كثيراً ولا يصيبه اليأس من الفرص العديدة التي قد يهدرها، تمركزه تحسن كثيراً مع مرور المباريات في منطقة جزاء المنافسين، يمثل صداعاً في رؤوس المدافعين وحراس المرمى بكثرة الالتحامات والاشتراكات في الكرات الأرضية والهوائية ما جعله يفوز بعشر ضربات جزاء وحده في كل البطولات.

ويمكن القول أن الأهلي بدأ يجني ثمار الصبر والمشاركة المنتظمة لأزارو في المباريات وبدء اقتناع جمهور الأهلي بالمجهود الكبير الذي يبذله المهاجم المغربي وأن تطوير القدرة التهديفية له ما هي إلا مسألة وقت بضرورة التمرين الكثير على هذه الكرات في الحصص التدريبية واتخاذ القرارات المناسبة في الفرص التي تسنح له خلال المباريات.

أزارو شارك في 15 مباراة بالدوري المصري مع الأهلي الموسم الحالي، سجل 9 أهداف كان آخرها في ديربي القاهرة أمام الزمالك في فوز الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة، ويفصله هدفان عن المنافسة على لقب هداف المسابقة، الغاني جون أنتوي.

وبلغة الأرقام فإن أزارو شارك مع الأهلي في 27 مباراة بكل البطولات، سجل 16 هدفاً، وتمكن من إحراز أهداف للمارد الأحمر في كل البطولات في موسمه الأول بواقع هدفاً في البطولة العربية، و4 أهداف في دوري أبطال أفريقيا، و9 أهداف في الدوري المصري، وهدفاً في كأس مصر، وهدف الفوز في كأس السوبر المصري.

وليد أزارو أول مهاجم في تاريخ الأهلي يسجل في كل البطولات في أول مواسمه :

⚽ سجل هدفا في البطولة العربية

⚽ سجل ٤ أهدافا في دوري أبطال أفريقيا

أهم أخبار الرياضة

Comments

عاجل