المحتوى الرئيسى
رياضة

واشنطن تحدد موقع سفارتها بالقدس وتنتقل إليه في 2020

12/27 12:53

فندق ديبلومات بالقدس المحتلة - أرشيفية

كشفت تقارير إسرائيلية أن الإدارة الأمريكية تخطط لنقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة في غضون عامين تنفيذاً لقرار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن فندق "دبلومات" تم اختياره ليكون مقرا للسفارة الأمريكية في القدس، وهو يقع جنوب شرقي المدينة المحتلة، وتعمل فيه دائرة الهجرة والاستيعاب الإسرائيلية.

وجاء ذلك بعد يوم من تأكيد رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات اجتماعه مع السفير الأمريكى لدى إسرائيل، دافيد فريدمان، منذ أسبوعين لمناقشة المواقع المحتملة بالمدينة لنقل السفارة الأمريكية إليها، بحسب صحيفة جيروزاليم بوست.

وقال بركات إن الاجتماع عقد بعد أسبوع من إعلان ترامب بشأن القدس، لكنه لم يحدد الأماكن المقترحة، بل شدد على أن المبادرة تمت مناقشتها بناء على طلب الأمريكيين.

وأضاف رئيس البلدية الإسرائيلي: "لقد وضعنا إطارا نساعدهم فيه على التفكير في بدائلهم المختلفة للمواقع.. ونقوم حاليا بفحص بدائل مختلفة بناء على طلبهم وبسرية ".

وعلى الرغم من تصريحات بركات التي أشار فيها إلى سرية الخطوة، ذكر تقرير لشبكة الأخبار الاسرائيلية "اروتز شيفا" أن عضو الـ"كنيست"، كسينيا سفيتلوفا من كتلة "المعسكر الصهيوني"، أكدت أن سكان مبنى الفندق الواقع بحي "الأرنونا" بالقدس تلقوا إخطارا بالإخلاء في غضون عامين، في أحدث خطوة دالة على أن الإدارة الأمريكية تخطط لتحويل الفندق إلى مبنى لسفارتها بحلول عام 2020.

وقال التقرير إن الفندق الذي يقع جنوب شرقي القدس بالقرب من مبنى قنصلية واشنطن قد اشترته الحكومة الأمريكية في عام 2014.

ولسنوات، يقيم في الفندق دبلوماسيون مهاجرون من كبار السن، معظمهم من الاتحاد السوفيتي السابق، ولا يزال يقيم فيها حوالي 500 مهاجر متقاعد.

وبعد الإعلان الأولي عن خطط لشراء الموقع في عام 2014، فإن الحكومة الأمريكية على ما يبدو تستعد حاليا للاستيلاء على المبنى وإخلائه من السكان لتحويله إلى مقر دبلوماسي.

وقالت سفيتلوفا أمام جلسة استماع للجنة الهجرة والاستيعاب بالكنيست، إنه فى الوقت الذى تم فيه تمديد عقود سكان المبني في الماضى دون وجود شروط للإخلاء، فإنهم مطالبون الآن بالموافقة على إخلاء المبنى بحلول عام 2020.

وأضافت: "الآن أبلغوا أنه تم بيع المبنى إلى الحكومة الأمريكية، وبعد عامين من الآن، سيتم إخلاؤهم من مساكنهم".

ودعت سفيتلوفا الحكومة الإسرائيلية لمساعدة سكان العقار المسنين فى إيجاد مساكن بديلة، بيد أن تصريحاتها أشارت إلى احتمال اختيار الحكومة الأمريكية للفندق ليكون مقرا للسفارة الجديدة في القدس المحتلة، بحسب الموقع الإسرائيلي.

وربط رئيس اللجنة ابراهام نيجويز من حزب "الليكود" بشكل واضح بين الموعد النهائي لسكان الفندق للإخلاء وقرار ترامب بشأن نقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة.

وقال نيجويز، "إن التقدم نحو نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، عندما يكون الموقع المختار هو فندق "ديبلومات"، يلزم مدينة القدس ووزارة الاستيعاب إيجاد حل للمهاجرين المسنين الذين يعيشون هناك".

وأشار الموقع الإسرائيلي في تقريره المنشور بالإنجليزية اليوم الثلاثاء إلى أن تعليقات أعضاء الكنيست تؤكد على تقرير أذاعته القناة الثانية العبرية في وقت سابق من هذا الشهر، كشف عن أنه بعد قرار ترامب بنقل السفارة، بحثت وزارة الخارجية الأمريكية إمكانية استخدام فندق ديبلومات لتوسيع مرفق القنصلية القريبة إلى مبنى كامل للسفارة.

وذكرت القناة أن وفدا أمريكيا، ترأسه ممثل شخصي عن ترامب، زار المدينة لتفقد التحضيرات الميدانية، لنقل السفارة لمدينة القدس المحتلة.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل