المحتوى الرئيسى

الأسد: الانتماء هو المتهم الأكبر وراء ما يحدث فى سوريا

11/14 23:02

أكد الرئيس السوري بشّار الأسد أن الهدف الأكبر مما يحدث فى سوريا لم يكن هذا الدمار، فالدمار يعاد بناؤه، إنما الهدف كان "ضرب انتماء الإنسان العربي فى هذه المنطقة".

ونقلت وكالة "سانا" السورية للأنباء، عن الأسد خلال كلمته خلال استقباله اليوم المشاركين فى الملتقى العربي لمواجهة "الحلف الأمريكي - الصهيوني - الرجعي ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني"، قوله إن: «العاصفة التي ضربت عددًا من الدول العربية وفى مقدمتها سورية وليببا واليمن والعراق إلى حدٍ ما، والدمار المادي والمعنوي الذي حصل، هدفه الأساسي هو إعادة هذه المنطقة قرونًا إلى الوراء».

واعتبرالأسد أن "الربيع العربي" بحسب التسمية المستخدمة من قبل "الأعداء" كان يهدف لـ"ضرب الانتماء القومي"، متابعًا: «لكن بالمقابل ولولا ضعف هذا الانتماء وضعف الشعور القومي لما تمكن ذلك الربيع من الانطلاق فى منطقتنا».

ولفت الرئيس السوري إلى أن أول مشكلة كبيرة تواجهها سوريا على مستوى العمل القومي هي "ضرب علاقة الإسلام مع العروبة"، حيث "اتهموا أو وصموا العروبة بصفة العلمانية، ووصفوا العلمانية بصفة الإلحاد، فربطوا العروبة والعلمانية والإلحاد برابط واحد.. وقالوا للمواطن البسيط عليك أن تختار بين الإيمان وبين الإلحاد" على حد قوله.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل