المحتوى الرئيسى

جوز كِشري. كيف تتخلصين من «البوز»؟

09/13 22:04

لا تزال العلاقة بين الرجل والمرأة محور اهتمام الفن والأدب وعلم النفس وأحاديث الناس العادية على المقاهى أو تعليقاتهم على «فيسبوك»، ولا تزال طريقة جذب أحد الطرفين للآخر مختلفة، وفيما يتفق الجميع على أن الطريق إلى قلب المرأة هو الاهتمام والحب، يختلفون حول الطريق إلى قلب الرجل.

«دلعيه» كطفل كبير.. لا تتركيه فى أزماته.. وإياكِ والعناد

يقول الدكتور خالد رجب، إخصائى النفسى، إن الرجل «طفل كبير» ودائمًا ما يحتاج لاهتمام ورعاية من جانب المرأة التى ينبغى أن تكون ذكية فى التعامل مع ذلك «الطفل»، وتعمل على الاهتمام به وتدلـله طوال الوقت.

ويضع رجب قواعد للمرأة تتعامل بها مع الرجل، كاشفًا مفاتيح شخصيته، وأولها أن تهتم به و«تدلعه» بقدر الإمكان، وأن تكون بجواره فى كافة مشكلاته الشخصية أو فى العمل أو مع أصدقائه، ليشعر بوجودها، لكيلا يستغنى عنها، مهما يكن الأمر.

وعلى المرأة، بحسب الإخصائى النفسى، أن تستغل الطفل الذى بداخله، بأن توهمه برغبتها وسعادتها فى تنفيذ طلباته، وألا ترفضها لمجرد الرفض، بل تحاول إقناعه برأيها، بهدوء، وأن تشركه فى كافة الأعمال التى تقوم بها، حتى يزداد قربًا منها، وليشعر بأهميته فى حياتها.

ويضيف رجب: «يجب على المرأة أن تكون هادئة فى تعاملها مع الرجل، فمعظم الشكاوى الواردة للعيادة تتركز على فقدان أعصاب المرأة فى الكثير من المواقف، وعليها ألا تتبع أسلوب العناد معه، وأن تكون مهتمة بنفسها، وبشوشًا دائمًا،، فالابتسامة وسيلة مهمة للتواصل معه».

ويتابع أن الرجل يعتمد بشكل أكبر على حواسه وشهواته فى الحب، فينجذب للمرأة الجميلة، فالأناقة فى الملابس وتناسق الألوان تَشد الرجل، وكذلك الأكلة الحلوة وسماع الكلام الجميل. ويلفت «رجب» إلى أن أزمة الرجل أنه مع شعوره بثقل الأعباء التى يتحملها مثل مصاريف البيت وغيرها، لا ينتبه لاهتمامات المرأة، ولا يعترف بها.

من جانبه، يقول الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسى، إن من الجوانب الإيجابية فى الرجل أنه يعترف بالخطأ، ولأننا مجتمع ذكورى إلى حد كبير، فعلى المرأة أن تتعامل بذكاء ليشعر بـ«زعلها» ويصالحها.

آدم الأكثر تفكيرًا فى «الجنس» والأول اعترافًا بالحب

يفكر الرجال بالجنس بصورة أكبر من النساء، فمعظم الرجال تحت سن الـ٦٠ يفعلون ذلك مرة واحدة على الأقل يوميًا، وينطبق الأمر على حوالى ربع النساء فقط، فخيالات الرجل الجنسية تقوده للاستمتاع بالعلاقة بالمقارنة مع المرأة، حسبما نشره موقع «الديلى ميل».

وقالت نتائج دراسات متخصصة بالولايات المتحدة إن الرجل هو من يبادر بالاعتراف بالحب، كما أنه أيضًا هو من يشعر بالحب أولا قبل المرأة بمدة ٦ أسابيع.

وأوضحت الدراسة أن الرجال يصرّحون بحبهم قبل النساء فى ٧٠٪ من الحالات، على الرغم من أن نتائج استطلاعات الرأى أوضحت أن ٨٥٪ من الأشخاص يعتقدون أن المرأة تدرك مشاعر الحب قبل الرجل، وحوالى ٦٥٪ يعتقدون أن المرأة ربما تنطق كلمة «أحبك» قبل الرجل.

غيرة الرجل صامتة.. والأزمة فى صاحب الشخصية الضعيفة

يقول الدكتور على عبدالراضى، إخصائى نفسى، إن المرأة أكثر تعبيرًا عن غيرتها مقارنة بالرجل، الذى لا يركز بالشكل المطلوب ويمرر الموقف الأول، وإذا تكرر الأمر لن يسكت، مضيفًا: «المرأة مختلفة، فهى تعبر من خلال مواقف مادية مثل التفتيش وراء الرجل وغيره من الأساليب».

ويضيف عبدالراضى أن المرأة إذا شعرت بتحركات غريبة من حبيبها، فعلى الفور توجه له الاتهام والتساؤل وعليه الرد دون التفكير، فمجرد التفكير ولو لوقت قليل يزيد من شكّها.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل