المحتوى الرئيسى

بعد انتخاب «حليمة يعقوب» لرئاسة سنغافورة..«الستات» تحكم العالم

09/13 20:40

أعلنت سنغافورة، اليوم الأربعاء، عن انتخاب حليمة يعقوب، رئيسة البرلمان سابقًا، أول رئيسة للبلاد، بعد أن أعلن مسؤول الانتخابات، أنها المرشح الوحيد المؤهل للمنافسة على المنصب، حسبما ذكرت وكالة «رويترز» البريطانية.

وتأهلت «حليمة» للمنصب، نظرًا لخبرتها كرئيسة للبرلمان، وجاء ذلك وفق قواعد الترشيح، وكانت سنغافورة قد أعلنت في وقت سابق عن قرارها بشأن انتخاب أحد الأقلية الملايو تلك المرة.

وأوضحت إدارة الانتخابات، أن اثنين من المرشحين الأربعة الآخرين ليسوا من الملايو، بينما لم يحصل الآخرون على شهادة تأهيل للمنافسة على المنصب.

ويرصد «الدستور» آخر 3 مرشحات لعدة مناصب هامة في السطور التالية:

أعلن الباجي قايد السبسي، رئيس تونس، أمس الثلاثاء، ترشيح الدكتورة حياة قطاط القرمازي، وهي المديرة الحالية لإدارة الثقافة وبرنامج حماية التراث بالألكسو «المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم»، لمنصب مدير عام المنظمة، وبذلك تكون أول امرأة تونسية تترشح لهذا المنصب.

وتولت القرمازي، قبل التحاقها بالألكسو عام 2011، منصب مستشارة وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث التونسي، وعملت منذ تعيينها بالمنظمة أيضًا على إقامة شبكة واسعة من الشركاء، من داخل حدود الوطن العربي ومن خارجه، بهدف تنفيذ أنشطة ثقافية مشتركة في البلدان العربية، من بينها: اليونسكو وهيئاتها الاستشارية، المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، الاتحاد الأوروبي، المجلس الدولي للمتاحف، المعهد الألماني للآثار، الهيئة العربية للمسرح، اتحاد الصحفيين العرب.

أوضح شريف إسماعيل، رئيس الوزراء المصري، يوليو الماضي، أن مصر قررت ترشيح الوزيرة والدبلوماسية السابقة مشيرة خطاب، لمنصب مدير منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو»، خلفًا للبلغارية إيرينا بوكوفا، التي تنتهي ولايتها العام المقبل.

وأكد إسماعيل، خلال إلقاء كلمته بالحوار الثقافي الذي استضافته المتحف المصري بوسط القاهرة، ويجمل عنوان «مصر واليونسكو والقضايا الثقافية» أن السيدة «خطاب» تحمل خبرات وتاريخًا حافلًا مشهودًا به على الصعيدين الدولي والوطني.

يذكر أن خطاب قد التحقت بوزارة الخارجية عام 1968، وشغلت عدة مناصب بها أهمها سفيرة مصر لدى ما كانت تعرف سابقًا بجمهورية تشيكوسلوفاكيا ولدى جنوب أفريقيا، فضلًا عن منصب مساعد وزير الخارجية.

وشغلت منصب وزيرة الأسرة والسكان عام 2010، وتولت أيضًا منصب الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة.

في مايو الماضي، أفادت وسائل الإعلام البلجيكية في بروكسل بترشيح كاثرين ديبولي، منصب رئيسة جهاز الشرطة الفيدرالية البلجيكية، خلفًا للبريطاني وينرايب، على رأس الجهاز الأمني، الذي تشارك فيه كل الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي الموحد.

وتشغل «ديبولي» حاليًا منصب رئيسة جهاز الشرطة في بلجيكا، كما أنها عضو في المكتب الرئاسي لإدارة مكتب الشرطة الأوروبية «يوروبول»، ولدى «ديبولي» الخبرة اللازمة في العمل الأمني المشترك، وكان قد جرى تمديد فترة عمل ديبولي في جهاز الشرطة البلجيكية في أكتوبرالماضي لمدة خمس سنوات.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل