المحتوى الرئيسى

بالصور.. لغة الجسد تكشف حقيقة العلاقة بين "إيفانكا" و"ميلانيا"

09/13 17:16

كشفت لغة الجسد خلال الفترة الماضية الكثير من الأمور التي تخفيها عائلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سواء كانت الرئيس نفسه أو ما بين الرئيس وزوجته ميلانيا أو حتى بين زوجته وابنته.

وبحسب موقع "indy100" البريطاني، فأن خبيرة لغة الجسد، جودي جيمس، كشفت أنه قبل تولي ترامب الرئاسة كانت إيفانكا وميلانيا تقفان إلى جانبي الرئيس طوال الوقت، لكن هذا الأمر تغير بعد توليه الرئاسة.

وأوضحت "جودي"، أن ميلانيا تسير على خطى واحدة من السيدات الأولى الأكثر تميزًا في التاريخ، بينما تلعب إيفانكا دور مساعدة الملك، كداعمته ومستشارته ونائبته في المناسبات العالمية".

ودللت خبيرة لغة الجسد على رآيها من خلال 3 مواقف، أولاهم حفل التنصيب، حيث تعتقد "جودي" أن ملابسهما المماثلة تهدف لإظهار الوحدة وكأنهما شقيقتان.

وذكرت خبيرة لغة الجسد تراسي كوكس إلى أن إيفانكا وميلانيا لم تشعرا بالراحة مع بعضهما البعض، في هذا الموقف، وهذا ما يسمى بالصد، فذراعاها متقاطعان أمامها كما لو كانت تقول"ابتعدي عني"، وهي لفتة تشير للحماية الذاتية. ويدا إيفانكا أمامها أيضًا ولكن أصابعها متشابكة وكأنها تقول: "أنا المهيمنة هنا ولا تحاولي التظاهر بأنني لست كذلك".

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل