المحتوى الرئيسى

مساعدة الأطفال في التكيف: نصائح للتعامل مع المآسي

06/19 14:22

احسبي افضل فترة لبدء الحمل بناءاً على تاريخ اخر دورة شهرية

هل طفلك ينمو بشكل سليم؟ اكتشفي الان!

هل طفلك بتطور بشكل سليم؟ افحصي الان!

ادخل الان وانضم الى دليل الاطباء الاكبر على الانترنت!

هل تتبع نمط حياة سليم؟ هل تعاني من التوتر؟اختبر شخصيتك

شاهدوا شرحاً مصوراً عن اهم الحالات الطبية في العروض المرئية التالية

قد تشعر بقلة الحيلة بعد وقوع مأساة ما، لكن طفلك يحتاج إلى دعمك. فيما يلي إرشادات تساعدك في معرفة ما عليك قوله وفعله.

عندما تحدث ماساة - مثل كارثة طبيعية ـ قد يكون من الصعب معرفة كيفية الحديث مع طفلك بشان ما حدث. ماذا تقول؟ كم مقدار المعلومات التي سوف يستوعبها؟ اكتشف كيف تبدا المحادثة مع طفلك وما الذي يمكنك فعله لمساعدته على تفهم الامر.

إن التحدث مع طفلكِ بشأن مأساة ما قد يساعده على فهم ما حدث والشعور بأمان وبدء التكيف مع الأمر.

إذا لم تتحدث مع طفلك بشأن المأساة، فهناك احتمالية مرجحة لكي يسمع عنها من شخصٍ آخر سواء من الأخبار أو المذياع أو وسائل التواصل الاجتماعي أو الأصدقاء أو العائلة. وعدم تحدثك بشأن المأساة قد يعطي لطفلك أيضاً إحساساً بأن ما حدث مفزع للغاية لدرجة تمنعك عن التحدث بشأنه؛ مما قد يبين أن الحدث قد يبدو أكثر تهديدًا.

لا توجد بالضرورة طريقة صحيحة أو خاطئة للتحدث مع طفلك بشأن وقوع حدث مأساوي. ابدأ من خلال قضاء وقت للتفكير بشأن ما تود قوله.

وعندما تكون مستعداً، اختر الوقت الذي يُرجح بدرجة كبيرة أن طفلك سيتقبل فيه التحدث معه، مثلاً وقت الذهاب للنوم. وقد تبدأ في سؤال طفلك عن الذي يعرفه بالفعل بشأن المأساة، ما الذي سمعه طفلك في المدرسة أو شاهده على شاشة التلفاز؟ اطلب من طفلك أن يطرح عليك الأسئلة أو الأمور التي قد تساوره، واستفد من أجوبة طفلك في إدارة مناقشتك معه.

ابذل قصارى جهدك كي يشعر طفلك بارتياح تجاه طرحه للأسئلة ومناقشتك فيما حدث، وبالرغم من ذلك، لا تجبر طفلك على التحدث إذا لم يكن مستعداً.

عندما تتحدث مع طفلك عن مأساة، أخبره بالحقيقة، ركز على الأساسيات وتجنب مشاركة التفاصيل غير الضرورية. ولا تبالغ أو توضح ما تتنبأ بأنه قد يحدث، وتجنب الحديث كثيراً عن حجم أو نطاق المأساة.

استمع جيداً لطفلك لمعرفة أي معلومات ومفاهيم خاطئة وأي مخاوف كامنة لديه، لا تتعجل وأخبره بالمعلومات الدقيقة. شاركه أفكارك وذكره بأنك معه وهو في رعايتك. أكد لطفلك أيضاً واشرح له أن الحدث لم يكن خطأه.

سيكون لعُمر طفلك دور مهم في كيفية تعامله مع المعلومات التي يتلقاها بشأن المأساة. ضع في اعتبارك هذه النصائح:

كن على استعداد لتكرار المعلومات التي قد يصعب على طفلك فهمها أو قبولها. وإذا سألك طفلك نفس السؤال أكثر من مرة، فضع باعتبارك أنه ربما يبحث عن الطمأنينة.

بعد وقوع حادث مأساوي قد يتعرض طفلك لمجموعة من العواطف تتضمن الخوف والصدمة والغضب والقلق والحزن، وسوف يؤثر عمر طفلك على كيفية تعامله مع الضغط النفسي الناجم عن المأساة. على سبيل المثال:

إن ردود الفعل هذه طبيعية، ورغم ذلك، فإذا استمر طفلك في إظهار هذه السلوكيات لمدة أكثر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، أو إذا أظهر هذه السلوكيات لاحقًا، فقد يحتاج إلى مزيد من المساعدة كي يتكيف مع الأمر، وإذا تعرض طفلك لصدمة سابقة، فتذكر أنه قد يتعرض لخطر أكبر لتبني رد فعل شديد، وإذا كان لديك مخاوف بشأن رد فعل طفلك، فتحدث مع أحد مقدمي خدمات رعاية الصحة العقلية.

قد تشعر بقلة الحيلة، لكن يمكنك اتخاذ خطوات لمساعدة طفلك في التعامل مع ما حدث، على سبيل المثال:

قد يكون آخر شيء تفكر فيه هو عنايتك بنفسك بعد وقوع مأساة، ولكن ذلك ضروري أيضاً.

انتبه لمشاعر الحزن أو الغضب أو القلق التي قد تمر بها، توجّه إلى أحبائك كي تحصل على الدعم اللازم أو تحدث إلى أحد مقدمي خدمات رعاية الصحة العقلية. احصل على قدرٍ كافٍ من النوم واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا وحافظ على ممارسة التمارين. إن اعتناءك بنفسك سوف يمكّنك من رعاية طفلك، كما يمكّنك من أن تؤدّي دور القدوة الحسنة في كيفية التكيف مع الأمور.

المرض العقلي عند الأطفال ــــــــــ تعرف على كيفية..

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل