المحتوى الرئيسى

بالصور.. «الدستور» تخترق مصانع «بير السلم» لإنتاج البسطرمة

04/21 18:17

فى منطقة كوم الناضورة الأثرية بالإسكندرية تتواجد أشهر مصانع البسطرمة، أحد أشهر الأكلات المصرية التى تتركز صناعتها فى منطقة اللبان بالمحافظة. ووسط كم من المسابك وورش تصنيع الألومنيوم تتواجد مصانع البسطرمة فوق أسطح مكشوفة أو ما يطلق عليها مناشر البسطرمة.

ورغم قدم المنطقة وقدم مصانع تصنيع البسطرمة بها والتي تعود إلى عقود مضت منذ أن كان الأرمن يعيشون فى الإسكندرية، حيث كانوا رواد الصناعة، إلا أن الأسطح المكشوفة التى يتم وضع قوالب البسطرمة بها تكون عرضة للأمراض خاصة مع الانبعاثات المتطايرة جراء وجود الورش والمسابك التى تتواجد أسفل مصانع البسطرمة.

ما يجعل صحة المواطن السكندرى فى خطر داهم حيث تختلط البسطرمة بانبعاثات مختلفة منها رزاز الألومنيوم والرصاص بالإضافة إلى عوادم السيارات التى تمر فى المنطقة.

كل هذا جعل من البسطرمة أكلة الموت فى الإسكندرية، ورغم أن ملف البسطرمة المميتة تم فتحه منذ سنوات فى أروقة المجلس الشعبى المحلى لمحافظة الإسكندرية وتحديدا عام 2009 حينما فجرت نادية قويدر، رئيس لجنة حماية البيئة بالمجلس المحلى، الأزمة، وطالبت بغلق ما يقرب من 18 مسبك ونقلهم إلى منطقة البتروكيماويات غرب المحافظة، إلا أن قرار الغلق لم يتم من قبل الجهات المختصة سواء وزارة البيئة أو وزارة الصناعة وظلت المسابك تعمل وسط مصانع البسطرمة جنبا إلى جنب.

وقالت نادية قويدر، رئيس لجنة حماية البيئة بالمجلس المحلى سابقا، إن الأزمة تكمن فى تصاعد انبعاثات مختلفة من الورش المنتشرة فى محيط مصانع البسطرمة ما يجعل من هذا الطعام بمثابة الطعام المميت لأن البسطرمة تدخل كل بيت مصرى.

وأضافت قويدر "للدستور" أن المنطقة عادت كما كانت بسبب رفض أصحاب مصانع البتروكيماويات فتح المسابك بجوار مصانعهم، نظرا لخطورتها الشديدة على الصحة والبيئة بالإضافة إلى وجود تقارير ترصد انبعاثات تلك المسابك ومدى تأثيرها على الصحة العامة.

"الدستور" زارت مصانع البسطرمة على أرض الواقع، وفى البداية قابلنا عوض محمد حسن، أحد أقدم صناع البسطرمة بشارع بحرى بك والذى نفى وجود أى تلوث فى أسطح البسطرمة أو انبعاثات من المسابك، مؤكدا بُعد المسابك عن محيط المصانع.

وأضاف حسن أن مصانع البسطرمة قديمة جدا فى المنطقة ومنذ أن كان هناك عدد من الأرمن هم أساس الصناعة ومنهم نيشان تورسيان وورتان ماييسيان ويعقوب، وهؤلاء تعلمنا منهم أصول المهنة ولا يوجد لدينا أى مخالفات أو أشياء ضارة بصحة الإنسان.

إلا أن "الدستور" اخترقت مصنع أخر لصناعة البسطرمة فى منطقة اللبان، وتعرفنا على ما يتم داخله وتجولنا داخل المصنع الذى يضم 3 أدوار منهم الدور الأرضى وهو عبارة عن مكان لفرز اللحوم وتشفيتها وتقطيعها فى صورة قوالب ثم يتم بعد ذلك تمليحها ثم تدخل المكبس ثم يتم وضع الخلطة عليها من الخارج، وهى عبارة عن شطة وحلبة وبهارات وثوم وتعلق فى المنشر فى الطابق الثالث من المصنع لتتعرض لأشعة الشمس المباشرة وتصبح فى مراحلها النهائية.

وتجرى صناعة البسطرمة دون وجود إشراف من التموين أو الصحة، ويحاط بالمكان عدد من القطط والكلاب الضالة التى تتصدر المشهد بالمنطقة كما يتم وضع البسطرمة فى براميل بلاستيكية لفترات طويلة ما يجعلها عرضة للتلوث والحشرات.

ومن جانبه قال الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن دور مديرية الصحة يقتصر على أخذ عينات من تلك المصانع وتحليلها بالمعامل المركزية وتخرج النتيجة إما سلبا أو إيجابا ولا دور رقابى لنا على تلك المصانع، وكل ما نختص به هو المنتج النهائى، مضيفًا أن الدور الأكبر في هذا الشأن لوزارة التموين وجهاز حماية المستهلك.

بالصور.. «الدستور» تخترق مصانع «بير السلم» لإنتاج البسطرمة

بالصور.. «الدستور» تخترق مصانع «بير السلم» لإنتاج البسطرمة

بالصور.. «الدستور» تخترق مصانع «بير السلم» لإنتاج البسطرمة

بالصور.. «الدستور» تخترق مصانع «بير السلم» لإنتاج البسطرمة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل