المحتوى الرئيسى

بالصور.. حكاية ''عم ممدوح''.. ساقي رواد مساجد الأولياء بماء الأعشاب

04/21 16:46

كفر الشيخ - إسلام عمار:

فى ساحة مسجد العارف بالله إبراهيم الدسوقى، ومقامه، وخلال الاحتفال بمولده الرجبى، يقف شخصًا، يرتدى بذة خضراء، وطاقية باللون ذاته، مدون بها في الخلف "أبناء سيدى إبراهيم الدسوقى"، ممسكا بيده اليمنى جركن أبيض به ماء، واليد الأخرى، أكواب ألومنيوم، ورواد المسجد يلتفون حوله.

"زمزم.. زمزم.. أشرب من زمزم.. صلي على النبى.. كله في حب الله".. هكذا كان ينادي ممدوح عبد الواحد الهنداوي، صاحب هذه البذة، داخل ساحات مسجد الدسوقى، والمقام، محاولة منه، للفت نظر رواد المسجد وزائرى المقام، ليتناولون من الماء الذى بحوزته.

"سيدى إبراهيم جاء لي في المنام 13 مرة وأمرنى بسقاية الناس".. كانت تلك الكلمات أول ما نطقه ممدوح، عندما التقى به "مصراوي"، وطرح عليه سؤالًا: "لماذا تفعل ذلك؟ هل هى كنوع لكسب المال وتحقيق الربح من وراء ذلك؟"، فأجاب بالنفي، مقررًا بما سبق، موضحًا أنه يفعل ذلك لتبركه ومحبته لأولياء الله الصالحين.

وقال "ممدوح" إنه ظل على هذا الحال، يهوى سقي المترددين على مساجد أولياء الله الصالحين، من الماء الذى بحوزته، ويرشد رواد مساجدهم المقام بها أضرحتهم، للأماكن الصحيحة، ويساعد كبار السن، وذوى الاحتياجات الخاصة، في التنقل والتجول، لمدة 17 عامًا كاملة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل