المحتوى الرئيسى

دم الحبل السري الحل في استعادة كفاءة المخ خلال مرحلة الشيخوخة

04/21 11:49

"دم الحبل السري" يمكن أن يصبح في المستقبل القريب مفتاحًا لاستعادة القدرة على التعلم والذاكرة التي تشهد تراجعًا كبيرًا من التقدم في العمر.

فقد توصل العلماء بكلية الطب جامعة "ستانفورد" الأمريكية، إلى أن حقن الفئران الكبيرة في السن بدم الحبل السري البشري يعمل على تنشيط وظائف المخ، وهو ما قد يوفر آثارًا مفيدة مماثلة على البشر.

تسهم نتائج الدراسة المتوصل إليها – التي نشرت في العدد الأخير من مجلة "ناتشر" الطبية – امتلاك دم الحبل السري على العديد من الخصائص العلاجية المهمة لإرجاع القدرة العقلية المرتبطة بالتقدم في العمر، تدفع الشيخوخة بحدوث العديد من التغيرات في وظائف الخلايا العصبية والمعرفية، التي تؤثر على إشارات بين المخ ومناطق أخرى من الجسم، كذلك التفكير والفهم والتعلم والتذكر، لترتبط بانخفاض هذه القدرات مع العديد من الاضطرابات العصبية.

كانت دراسة سابقة أشارت إلى أن حقن البلازما (الجزء الخالي من الخلايا من الدم) لشباب الفئران بين الفئران كبيرة السن، أسهم بشكل فعال في تحسين أداء الذاكرة واختبارات التعلم.

تشير الدراسة الجديدة إلى أن البلازما البشرية يمكن أن تعمل على تحسين الذاكرة وقدرات التعلم بين الفئران الأكبر سنًا، وتشبه الخصائص البيولوجية والسلوكية للفئران إلى حد كبير تلك التي من البشر.

فقد نجح العلماء في تحديد بروتين في بلازما الحبل السري، يعد قادرًا على محاكاة تأثير تجديد وظائف المخ لدى الفئران القديمة، ويفيد هذا البروتين في تطوير خيارات دوائية مستقبلية لتحسين وظائف المخ بين كبار السن.

وقد عكف الدكتور "تونى ويس كوراى"، أستاذ المخ والأعصاب بجامعة "ستانفورد" الأمريكية، على مقارنة بلازما الحبل السري تم استخلاصه من دم أشخاص تراوحت أعمارهم ما بين 19-24 عامًا، ودم بلازما من أشخاص تراوحت أعمارهم ما بين 61- 82 عامًا، وذلك لتحديد التغيرات المرتبطة بالعمر في عدد من البروتينات.

أهم أخبار مرأة

Comments

عاجل