المحتوى الرئيسى

اعتقال مدير في فولكس فاغن بسبب فضيحة الانبعاثات

01/11 19:23

ديترويت (رويترز- ونيويورك تايمز) -اشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الاثنين، إن مكتب التحقيقات الاتحادي "أف.بي .آي" اعتقل مدير شركة فولكس فاغن الألمانية بالولايات المتحدة، وذلك في سياق التحقيق بفضيحة الانبعاثات.

وأكدت الصحيفة إن المدير الذي اعتقل بولاية فلوريدا، السبت بحسب مصدرين، ويواجه تهمة  الاحتيال، وأشار المصدرين إلى أنه سيمثل أمام المحكمة في مدينة ديترويت.

واكتفت الشركة بالقول في بيان مقتضب إنها مستمرة في التعاون مع وزارة العدل، رافضة التعليق على نبأ توقيف مديرها أوليفر شميت.

وواجهت فولكسفاجن انتكاسة جديدة يوم أمس الاثنين بتوجيه الاتهام إلى مسؤول تنفيذي لديها بالاحتيال على الولايات المتحدة في فضيحة انبعاثات الديزل وتوجيه الاتهام إلى شركة صناعة السيارات الألمانية بإخفاء الفضيحة عن المنظمين.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن أوليفر شميت الذي كان المدير العام المسؤول عن مكتب فولكسفاجن للشؤون البيئية والهندسية في ميشيجان سيمثل أمام المحكمة الجزئية في ميامي في وقت لاحق يوم الاثنين.

وُوجه الاتهام إلى شميت بالاحتيال والتآمر لعدم الإفصاح عن جهاز الغش الذي استخدم في خداع اختبارات انبعاثات محركات الديزل في الولايات المتحدة في الفترة من 2006 إلى 2015

وقال متحدث باسم وزارة العدل إنه ألقي القبض على شميت يوم السبت في فلوريدا. وكانت صحيفة نيويورك تايمز أول من أوردت خبر القبض عليه.

يأتي ذلك مع اقتراب فولكسفاجن من التوصل إلى تسوية تزيد على ثلاثة مليارات دولار مع وزارة العدل ووكالة حماية البيئة قالت مصادر لرويترز إنها ربما تعلن بحلول يوم الأربعاء.

تتضمن شكوى مكتب التحقيقات الاتحادي بحق شميت التي أعلنت يوم الاثنين اتهامه وآخرين من موظفي فولكسفاجن بإبلاغ الإدارة التنفيذية للشركة بشأن "وجود وعرض ومواصفات" جهاز للغش في اختبارات الانبعاثات في يوليو تموز 2015 وأن المسؤولين التنفيذيين لم يقوموا على الفور بإبلاغ المنظمين في الولايات المتحدة.

أهم أخبار سيارات

Comments

عاجل