المحتوى الرئيسى

الواقي الذكري يثير خلافا بين الفاتيكان و"فرسان القديس يوحنا"

01/11 19:06

الواقي الذكري يثير خلافا بين الفاتيكان و"فرسان القديس يوحنا"

11 يناير/ كانون الثاني 2017

شارك هذه الصفحة عبر البريد الالكتروني

شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك

شارك هذه الصفحة عبر Messenger

شارك هذه الصفحة عبر Messenger

شارك هذه الصفحة عبر تويتر

شارك هذه الصفحة عبر Google+

شارك هذه الصفحة عبر WhatsApp

شارك هذه الصفحة عبر LinkedIn

حول المشاركة أغلق نافذة المشاركة

مصدر الصورة Reuters Image caption منظمة القديس يوحنا تواجه الفاتيكان بسبب طرد أحد مستشاريها

نشب خلاف بين الفاتيكان وهيئة خيرية في مالطا تعرف باسم "فرسان القديس يوحنا"، وهي جمعية كاثوليكية قديمةذات سيادة، بعد طرد مسؤول كبير فيها بسبب فضيحة خاصة بمنع الحمل.

وتمنع الكنيسة الكاثوليكية استخدام موانع الحمل الصناعية.

وقال بويسلاغر إنه لم يعلم ببرنامج توزيع الواقيات الذكرية، الذي كان ضمن مبادرة لمكافحة مرض الإيدز (نقص المناعة المكتسب)، وتنظيم الأسرة، وإنه أوقفه عندما عرف بوجوده.

وترفض الهيئة - التي مضى على تأسيسها 900 عام - التعاون مع التحقيق الذي بدأه الفاتيكان في طرد مستشارها، محذرة أعضاءها من أنهم إذا تحدثوا مع فريق البابا فرانسيس، فلا ينبغي أن يتعارض ما يذكرونه مع قرار استبدال مستشار آخر ببويسلاغر.

ووصفت الهيئة في بيان صدر الثلاثاء مراجعة البابا بأنها خطوة قانونية "غير مناسبة"، تهدف إلى تقليص سيادتها.

وكان البابا فرانسيس قد كلف لجنة مكونة من خمسة أعضاء بالتحقيق في طرد المستشار في ديسمبر/كانون الأول، مع وجود دليل على أن مبعوثه الخاص إلى الهيئة، الكاردينال المحافظ ريموند بورك، قد ساعد في ترتيب للقرار دون مباركة البابا.

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل