المحتوى الرئيسى

ربط قناة فالوب لمنع الحمل وفاعليتها وأضرارها

01/11 12:30

ربط قناة فالوب لمنع الحمل من الوسائل التي تتبعها بعض النساء ، وهي تعد وسيلة دائمة ولكن تفكر النساء في العديد من الأسئلة حولها لأنها ليست منتشرة بكثرة بين النساء في بلاد العالم المختلفة وتعتبر طريقة متطرفة إلى حد ما، لذا من المهم لكن معرفة كل شيء عن ربط قناة فالوب لمنع الحمل.

هي وسيلة لمنع الحمل دائمة وليست مؤقتة ، وبهذا تكون حل نهائي لمنع الحمل ، وقد أظهرت الهيئة الأمريكية للغذاء والعقار ، أن لها بعض الآثار الجانبية ، ولهذا فهي ليست منتشرة بين النساء.

اقرأ أيضاً: 11 معلومة جديدة عن موانع الحمل

طبقاً لتقرير منظمة الصحة العالمية فإن ربط قناة فالوب وسيلة فعالة بنسبة 99 % ، لمنع الحمل ، وهي وسيلة منع حمل دائمة.

اقرئي أيضا: كيفية حدوث الحمل وتكوين الجنين

يمكنك التأكد من عدة أمور قبل إجراء عملية ربط قناة فالوب لمنع الحمل، وهي:

هناك عدة مميزات تميز ربط قناة فالوب لمنع الحمل عن غيرها من الوسائل، وهي:

اقرأ أيضاً: اضطراب الهرمونات وتأخر الدورة الشهرية والأسباب والأعراض

هذه العملية ليست خطرة إلى حد كبير، ولكن لها أضرار وهي:

هذه الآلام طبيعية جداً بعد التخدير الكلي وأثر الجراحة، مثل :

قومي بعمل أنشطة بسيطة فهي تساعدك على التخفيف من آلام الجراحة، استشيري الطبيب حول نوع الأنشطة الذي يمكنك القيام به بعد العملية، يمكنك العودة لممارسة الأنشطة بعد العملية بـ 4 أيام إلى 7 أيام .

تتساءل النساء عن الوقت الذي يمكنها من الشفاء بسلامة وعدم الشعور بألم ، كما يكون التوقيت المناسب لها، لكن هذه العملية ليس لها توقيت محدد فلا تقلقي ، ومن المفضل لأغلب النساء اللواتي يقمن بـ  ربط قناة فالوب لمنع الحمل أن يقمن بها بعد الولادة مباشرةً، وفي حالتي الولادة، وهما:

اقرأ أيضاً: أيهما أفضل الولادة الطبيعية أم القيصرية؟ والمميزات والعيوب

تعتقد النساء أن بإمكانهن فك الغرز دون الحاجة للطبيب، أو أن الغرز تنفك مع الوقت ومن تلقاء نفسها لكن هذا ليس صحيحاً، ويمكن أن تحدث بعض المضاعفات.

يمكنك أنتِ وشريكك اتخاذ قرار وهو قطع القناة الناقلة للمني أو تعقيم الذكور ولكنه قد يقضي على رغبتكم في الإنجاب مرة ثانية ، فيجب التفكير قبل اتخاذ القرار، قد يبدو هذا بديلاً جيداً للبعض وليس لها مخاطر كبيرة وهي:

هناك بعض الوسائل الأخرى لمنع الحمل والتي لا تعد بهذا التطرف مثل، حبوب منع الحمل ،و حقن منع الحمل ، و لاصقة الأورثوايفرا، و الواقي الأنثوي أو الواقي الذكري، و الحلقة المهبلية و غطاء عنق الرحم .

تتساءل النساء عن تأثير هذه العملية على المبايض وهل سيتوقف عمل المبيضان ؟ سيعمل المبيضان بطريقة طبيعية، حيث ينتج المبيضان عدة بويضات تتكون في البطن أو في القنوات المربوطة ، فيقوم الجسم بتفتيت البويضات وإعادة امتصاصها.

يمنع ربط قناة فالوب من قيام الحيوانات المنوية بتخصيب البويضة ولكن المبيضان يستمران في إنتاج البويضات، لهذا فقد تكون البويضة خارج القناة وقد يحدث لها تخصيب مما يزيد من إمكانية التعرض لـ حمل خارج الرحم، لذا فالبعض ينصح بضرورة استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي مع إجراء العملية، وفي حالة حدوث حمل من هذا النوع يتم التدخل الجراحي أو استعمال أدوية لـ الإجهاض لأن الحمل خارج الرحم يعرض الجنين والأم للخطر.

أهم أخبار صحة وطب

Comments

عاجل