المحتوى الرئيسى
رياضة

أهم الأحداث الفلكية خلال شهر تموز/يوليو 2016

07/01 03:48

نقدم لكم في هذا الموجز أهم الأحداث الفلكية، التي سيشهدها شهر تموز/ يوليو، بالإضافة إلى حركة القمر والكواكب خلال هذه الفترة. وبوسعكم الاستعانة بالمعلومات والصور المذكورة في هذه المقالة، للتعرف على سماء الليل ورؤية النجوم والكواكب المختلفة بالعين المجردة بسهولة كبيرة. احتفظ بهذه المقالة، وتابع روائع السماء يوماً بيوم خلال هذا الشهر!

نبدأ رحلتنا في الثاني من الشهر. في هذا اليوم يحتجب نجم الدبران خلف الهلال القديم لشهر رمضان، بالنسبة للراصدين من مصر وليبيا والسودان. أما بالنسبة للراصدين من الدول العربية المجاورة في آسيا، فسيكون نجم الدبران قريباً جداً من الهلال، حيث يقترن معه على مسافة صغيرة. ويشاهد الاقتران في الصباح الباكر مع شروق الهلال وفوق الأفق الشرقي.

في التاسع من الشهر، يقترن القمر مع كوكب المشتري في كوكبة الأسد. ويشاهد الاقتران من بعد غروب الشمس في الجهة الجنوبية الغربية من السماء. وسيغرب الإثنان معاً قبل منتصف الليل. ومن الممكن العثور بسهولة على نجم قلب الأسد (Regulus)، وكذلك على النجوم الأخرى البارزة في كوكبة الأسد، مثل نجم ذنب الأسد (Denebola) ونجم رأس الأسد (RasElased).

وفي الثاني عشر من الشهر، يقترن القمر مع نجم السماك الأعزل (Spica)، وهو أسطع نجوم كوكبة العذراء (Virgo). ويشاهد الاقتران في المساء، حيث يمكن رصد الأجرام باتجاه الجنوب الغربي.

ويبقى عشاق السماء على موعد مع اقتران آخر رائع في منتصف الشهر، حيث يقترن القمر مع كوكبي المريخ وزحل في السماء الشرقية. وسيكون القمر أقرب إلى المريخ في كوكبة الميزان، في مساء الرابع عشر من الشهر. وسيكون أقرب إلى كوكب زحل في كوكبة الحواء على الجهة الشمالية لكوكبة العقرب، في الخامس والسادس عشر من الشهر. سيشاهد الاقتران بسهولة فوق الأفق الشرقي بعد حلول الظلام، حيث يبدو كوكب زحل بلون أصفر، أما كوكب المريخ ونجم قلب العقرب فيتلألأ كل منهما بلون أحمر.

أخيراً، يتكرر احتجاب نجم الدبران خلف القمر في نهاية الشهر، وتحديداً في التاسع والعشرين منه، ولا يشاهد الاحتجاب في هذه الحالة إلا من أمريكا الوسطى. وسيشاهد اقتران قريب بين الدبران والهلال القديم لشهر شوال في باقي مناطق العالم. والتوقيت الأفضل لرصد الاقتران، هو مع شروق كوكبة الثور في الساعات الأخيرة من الليل وفوق الأفق الشرقي.

ظروف رؤية الكواكب خلال هذا الشهر

عطارد: يستمر عطارد في الاقتراب من الشمس تدريجياً خلال الأيام الأولى من الشهر، ليعبر على الجهة المقابلة من المجموعة الشمسية في السابع منه. وبعد ذلك، يصبح غروب عطارد بعد الشمس بفترة قصيرة، وسيكون بالتالي قريبا ًجداً من الشمس، ولن يشاهد طوال هذا الشهر. وسيتنقل من كوكبة الجوزاء إلى السرطان ثم كوكبة الأسد مع نهاية الشهر.

الزهرة: لا يزال كوكب الزهرة قريباً جداً من الشمس خلال هذه الفترة، بعد أن عبر إلى الجهة المقابلة من المجموعة الشمسية في الشهر الماضي، حيث يغرب الزهرة بعد الشمس بفترة قصيرة. ولذلك، فهو لن يشاهد مجدداً حتى نهاية شهر آب، نظراً لقربه من الشمس. وسيتنقل من كوكبة الجوزاء إلى السرطان ثم كوكبة الأسد مع نهاية الشهر.

أهم أخبار متابعات

Comments

عاجل