المحتوى الرئيسى
رياضة

أزهريون لـ"السيسى": اضرب رقاب الملحدين

06/07 11:12

شن عدد من علماء الازهر هجوماً حاداً علي مؤسسي قناه «العقل الحر»، وقال العلماء ان مؤسسيها «ملحدون ويتطاولون علي الدين الإسلامي»، وطالبوا الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعوه هؤلاء الملحدين للتوبه، واذا لم يرجعوا عن مواقفهم فعليه ضرب رقابهم في ميدان عام، واسقاط الجنسيه عنهم، فيما رد احد مؤسسي القناه علي تلك الدعوات بالقول: «كفوا عن مناطحه طواحين الهواء». وقال الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار علماء الأزهر: «اطالب الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعوه الملحدين للتوبه، واذا لم يستجيبوا يسجنهم، واذا لم يرجعوا عن موقفهم فعليه ضرب رقابهم في ميدان عام حتي يكونوا عبره لغيرهم»، واضاف ان «السيسي هو المسئول عن الحفاظ علي الاسلام ومن حقه وقف اي شيء يضر بثوابت الدين ويجب اسقاط الجنسيه علي من لا يحترم الاديان السماويه»، مشيراً الي ان مؤسسه الازهر ستصعِّد الامر لمنع انشاء القناه. وقال الدكتور احمد زكي، احد علماء الازهر الشريف: «الملحدون يقولون ما يشاءون، فليس بعد الكفر ذنب، وحمايه الاسلام مسئوليه ولاه الامر والازهر، وبعدها ياتي دور العلماء والدعاه»، واكد انهم سيتصدون لهذه القناه، قائلاً: «لا يجوز انشاء قناه تنشر الالحاد في بلد مسلم، والملحدون يعتبرون انفسهم اعداءً لامه باكملها، ويشنون حرباً نفسيه ضد الوطن، وهي اقوي من الحرب العسكريه». وقال الدكتور طارق السهري، رئيس الهيئه العليا لحزب النور السلفي: «هذه الدعوات تاتي من زنادقه اصحاب عقول مغيَّبه لا تفهم طبيعه الدين ولا تؤمن بوجود اله». في المقابل، هاجم احمد حرقان، مؤسس قناه «العقل الحر»، عبر صفحته علي موقع «فيس بوك»، رجال الازهر والسلفيين قائلاً: «رساله مخلصه للازهر وللدعوه السلفيه، انتم لا تملكون الاثير، لذلك كفوا عن مناطحه طواحين الهواء، فالعالم اصبح قريه صغيره جداً».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل