المحتوى الرئيسى
رياضة

ندوة ثقافية بالرباط عن «الرحلات بين مصر والمغرب» تؤكد عمق العلاقات على مر العصور

02/26 11:01

اقيمت مساء امس بالمركز الثقافي المصري بالعاصمه المغربيه الرباط، ندوه بعنوان "مصر والمغرب رؤي سرديه متبادله" تناولت الحديث عن دور التنقلات والترحال علي مر العصور في خلق تمازج ثقافي واجتماعي وتجاري بين الشعبين.

وقال الاستاذ الدكتور يحيي طه حسنين، المستشار الثقافي للسفاره المصريه بالرباط، في تصريح لوكاله انباء الشرق الاوسط، ان هذه الندوه تاتي في اطار رساله المركز الثقافي المصري بالرباط في مد جسور التواصل بين الثقافتين المصريه والمغربيه، وذلك من خلال الرؤي المتبادله في كتابه آدب الرحلات.

واكد ان الندوه التي حضرها سفير مصر بالرباط، احمد ايهاب جمال الدين، ناقشت مشاهدات لرحالين مغاربه عبر العصور، والتي يملك كل منهم رؤيه وفكر قد تختلف عن الاخر، لكن في النهايه يتفقون علي الهدف وهو نقل الصوره الجميله.

وقال الدكتور يحيي، ان الكاتب الصحفي بصحيفه الاهرام ايمن عبد العزيز، صاحب كتاب "المغرب في عيون مصريه"، حكي في الكتاب قصته مع المغرب منذ عام 2007 الي عام 2013 من انطباعات ورؤي ومشاهدات عينيه ومواقف شخصيه وجولات في مدن المملكه.

من جانبه، قال الكاتب ايمن عبد العزيز، ان سبب تاليفه الكتاب هو ما لمسه منذ اول مره ياتي فيها الي المغرب من حب كبير جدًا لمصر، تعجز الكلمات عن وصفه والتعبير عنه ما اشعره بشيء من الالتزام الشخصي بضروره نقل هذه الصور من المحبه، والتقدير من الاشقاء المغاربه للقارئ المصري بشكل خاص.

ولفت الكاتب الي ما تناوله في الكتاب عن دور المراه في المجتمع، والمطبخ المغربي، والحمام المغربي وفوائده، وقطاع المواصلات في المملكه، نظرًا لما يشهده من تطور، الي جانب اللامركزيه في المغرب، بالاضافه الي اهم المزارات والاماكن السياحيه، لافتًا الي انه لم يغفل في الكتاب التنويه الي عشق المغاربه لمصر واهلها وحبهم للفن المصري والادب والثقافه المصريه، الي جانب اهتمام المغاربه الكبير بثقافه العلم الوطني والحفاظ عليه جديدًا يرفرف، وقدم في نهايه الكتاب دليلاً للغه الدارجة المغربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل