المحتوى الرئيسى
رياضة

جريدة التحرير | خديوى من الكويت -

07/02 05:24

رساله غير مباشره انقلها من الحسابات الشخصيه علي «فيسبوك» لمؤرخ الأسرة العلوية د.ماجد فرج والاديب هشام الخشن، هما الطرف الاول، اما الطرف الثاني فتمثله الكاتبه الكويتيه هبة مشاري حماده مؤلفه مسلسل «سرايا عابدين»، كلا الرجلين اكد ان الحلقه الاولي مليئه بالاخطاء التاريخيه، وتطابقت الشهادتان الي حد كبير، كون الاحداث بدات بعيد ميلاد الخديوي الثلاثين اي عام 1860، في هذه الفتره لم يكن قصر عابدين قد شيد من الاساس، حيث تم الانتهاء من بنائه عام 1872 كما يقول فرج، كما ان اسماعيل لم يكن خديوي وعمره 30 سنه، حصل علي اللقب رسميا عام 1867، وحسب الحلقه الاولي ايضا كان الامير فؤاد يلهو في القصر، بينما حسب كتاب التاريخ لم يكن قد ولد بعد -مواليد 1868- كذلك كان يقال لاسماعيل يا افندينا او عظمه الخديوي او جناب الخديوي، لا جلاله الخديوي كما كتبت حماده، واضاف الخشن ان والده الخديوي التي تجسدها يسرا كان اسمها هوشيار قادن لا خوشيار، وكلاهما يكتبها «خديو» وهي الادق طبعًا لكنني اكتبها بالرسم الشائع وهو «خديوي»، ومع الاعتراف بان المحبين لحكايات الحرملك والجواري ابدوا اعجابهم بالمسلسل، وبتذكر تصريح هبه مشاري حماده في مؤتمر صحفي اقيم مؤخرًا بانها لم تهتم بالتوثيق التاريخي وانما بالدراما خلف اسوار القصر، يصبح السؤال هل تعتبر المؤلفه المعلومات التاريخيه تحصيل حاصل علي اعتبار ان المشاهدين مهمومون بعلاقات الحب والغيره والانتقام والسيطره، وهل بمرور الحلقات سنكتشف انها احضرت معها خديوي من الكويت يبتعد بتفاصيل حياته شيئا فشيئا عن ابو السباع، خصوصًا ان فريق العمل اكد عدم خضوع الحلقات لمراجعه تاريخيه من خبراء مصريين، فهل يحق لاي كاتب يتصدي الي تاريخ بلد اخر ان لا يهتم بتلك التفاصيل الاساسيه، اذا كانت الاجابه بنعم نرجو ان تكتب القناه التي تعرض المسلسل علي بدايه التترات عباره «هذه الاحداث غير واقعيه والشخصيات التي نراها علي الشاشه مستورده من دوله عربيه شقيقه».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل