المحتوى الرئيسى
رياضة

حزب بوديموس اليساري الاسباني يفاجىء الاوروبيين ليواجه "الزمر السياسية"

05/28 17:53

مدريد: شكل حزب اليسار الراديكالي في اسبانيا بوديموس وزعيمه بابلو ايغلاسياس مفاجاه بفوزه بخمسه مقاعد في الانتخابات الاوروبيه، ليواجه لان ما يطلق عليه "الزمر السياسيه".

 والحزب، الذي اسسه قبل نحو اربعه اشهر اساتذه من جامعه كمبلوتنسي في مدريد، حاز علي المرتبه الرابعه في الانتخابات بحصوله علي 1,24 مليون صوت، ما يعني خمسه مقاعد من اصل 54 لاسبانيا في البرلمان الأوروبي.

ويعود هذا النجاح بشكل اساسي الي استراتيجيه وشخصيه بابلو ايغلاسياس، استاذ العلوم السياسية في جامعه كمبلوتنسي البالغ من العمر 35 عاما، والمعتاد علي جلسات الحوار السياسيه المؤثره في الاعلام الاسباني.

وبحسب الشاب الطويل الشعر فان "الذي يحصل هو اننا محكومون من قبل خدم الاغنياء. وما ينقصنا هو حكومه تضم ممثلين عن المواطنين".

وبالنسبه لايغلاسياس فان حزبه انشيء ليكون "بديلا" لما يطلق عليه "الزمر السياسيه"، التي وضعها النظام ليهرب من التاثيرات السياسيه الخطيره للازمه الاقتصاديه وللبطاله.

ويعتمد الحزب علي التجمعات الذي غذت حركه الغاضبين التي انشئت في ايار/مايو 2011 للتنديد بعدم قدره الطبقه السياسيه علي الخروج من الازمه الاقتصاديه.

وبحسب ايغلاسياس يجب "الدفاع عن الناس في مواجهه السلطات الماليه والفساد". وهو خطاب يصفه معارضوه بالغوغائي، فيما يري القيادي الشاب تبريراته في سته ملايين عاطل عن العمل (حوالي 26%) وفي طرد المصارف لهؤلاء الذين لا يستطيعون سداد قروضهم فضلا عن عشرات الاف الشباب "المنفيين اقتصاديا" الي خارج البلاد.

ويقترح الشاب علي البرلمان الاوروبي كاجراء اولي تخفيض رواتب النواب من ثمانيه الاف يورو الي 1930 يورو.

ويطالب القيادي الاسباني ايضا بحد ادني للاجور و35 ساعه عمل اسبوعيا والتقاعد عند بلوغ 60 عاما، فضلا عن سيطره برلمانيه علي المصرف المركزي الاوروبي، واعاده توجيه النظام المالي بحيث "تكون المصارف في خدمه المواطنين".

وليس خطابه بالجديد فهناك احزاب اخري تدين الفساد ولكنها لم تنجح في الوصول الي هذا الاختراق السياسي. والامر يعود بحسب ما يقول الخبير الاوروبي اغناسيو مولينا لوكاله فرانس برس الي نجاح ايغلاسياس في "استعاده حركه الغاضببن".

وبالنسبه للخبير في المعهد الملكي "الكانو" فان الاختراق السياسي التي احدثه حزب بوديموس ليس مفاجئا خارج اسبانيا، بل "ان المفاجئ في الخارج هو اختفاء حركه الغاضبين". 

وبالاضافه الي ذلك فان بابلو ايغلاسياس، الذي نشا في عائله ناضلت ضد ديكتاتوريه فرانكو، هو "شخص ذكي، وخطابه شعبوي وسهل ومنطقي".

أهم أخبار العالم

Comments

عاجل