المحتوى الرئيسى
رياضة

انفراد .. تفاصيل المشادة الكلامية بين مرسي وطنطاوي قبل إعلان تقاعده بساعات

08/13 23:28

دخل المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع السابق، في مشاده كلاميه حاده، مع الرئيس محمد مرسي، وذلك قبل اعلان القرارات الرئاسيه الاخيره، والخاصه بتقاعد كبار قاده القوات المسلحة.

المشاده حدثت بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديده، اثناء حضور الرئيس محمد مرسي، اجتماعاً لمجلس الدفاع الوطني، لبحث تداعيات حادث رفح والاوضاع الامنيه في سيناء.

اثناء المناقشات، حدثت مشاده ساخنه بين المشير والرئيس، حيث اكد " طنطاوي " ان القوات المسلحه، والمخابر ات لديها معلومات حول تورط عناصر فلسطينيه مدفوعه من الجانب الاسرائيلي، في تنفيذ العمليه، وان ذلك يستوجب اغلاق معبر رفح بشكل نهائي لما يحمله من تهديد للامن القومي المصري.

حينها رد الرئيس بحسم، " لا اتوقع ان يقدم فلسطينياً علي تلك الخطوه، وان كانت هناك معلومات مسبقه، لماذا لم تتحرك الجهات المعنيه ؟، لن نسمح باغلاق المعبر، ولا شبهه لتورط حماس في العمليه الاجراميه "

بينما رفض المشير دفاع الرئيس، مؤكداً ان المجلس الأعلى للقوات المسلحه اتفق علي اغلاق المعبر نهائياً، او فتحه حينما تسمح الامور بعد فتره طويله الاجل، واننا المسئولون عن ذلك، ولا يجب خلط الادوار، ليقاطعه الرئيس بجمله واحده  : " وانا القائد الاعلى للقوات المسلحة ".

انتهي اجتماع الرئيس، وبعد ساعات، عاد المجلس مره اخري للانعقاد، متفقاً علي تجهيز عمليه قويه في سيناء لتعقب البؤر الاجراميه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل