المحتوى الرئيسى

في ذكرى استشهاد بني هاشم عدي وقصي ومصطفى بقلم:المحامي علاء الاعظمي

07/22 22:45

في ذكرى استشهاد بني هاشم عدي وقصي ومصطفى كيف نعاهم أبوهم وكيف قتل شقيق من قالوا وشى بهم ولماذا لم يعرض العلوج جثة الشهيد مصطفى ولماذا يكره طالباني الشهيد قصي

بقلم:المحامي علاء الاعظمي

هذه رسالة نعيهم بعثها الشهيد ابو عدي الى الشعب العراقي والعربي والاسلامي نعى فيها الابطال ولديه عدي وقصي وحفيده مصطفى الذين قاتلوا قتال الصحابة الاولين ضد العلوج الغزاة فقرر المجرم بوش استخدام طائرات اف 16 لقتلهم اضافة الى طائرات الهيلكوبتر من نوع بلاك هوك ووكوبرا حيث اكد سكان حي الفلاح الذي استشهد فيه الابطال أن المروحيات الأميركية التي استدعيت إلى مسرح الأحداث بعد اشتداد المقاومة, أطلقت 13 صاروخا على المنزل قبل اقتحام الجنود الأميركيين للدار اضافة دبابات من نوع برامز وهمرات بالعشرات

بسم الله الرحمن الرحيم"ولا تحسبن الذين قتلوا في سيبل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون"من صدام حسينالى الشعب العراقي العظيم,الى ابناء الامة العربية والاسلامية المجيدة,الى الشرفاء في العالمان وقفة اخوانكم عداي وقصي ومصطفى ابن قصي (مصطفى عمره 14عام) وقفة الايمان التي ترضي الله وتسر الصدّيقيين, التى ترضي الله وتسر الصديق وتغيظ العدا,في ساحة الجهاد في يوم الوغى,في ساحة الجهاد في يوم الرمى,في الموصل الحدباء.وذلك بعد قتال باسل مع العدو, استمر لمدة 6 ساعات كاملة, ولم تستطع جيوش العدوان المحتشدة عليهم مع كل انواع الاسلحة من القوات البرية ان تنال منهم, الا ان استخدموا على البيت المتواجدين فيه الطائرات, وهكذا وقفوا الوقفة التى شرف الله فيها هذه العائلة الحسينية, ليتوافروا حاضرا, توافر بهي,اصيل بعدا ومشرف مع الدار السليب. فالحمد لله على ما كتبه لنا وسبحانه ان شرفنا باستشهادهم في سبيله , نتورع عليه تعالى, ان يرضيهم هم وكل الشهداء الابرار, بعد ان ارضوه بوقفة الجهاد المؤمن وحميته,ومرة اخرى اقول ايها الاخوة والابناء في شعبنا الوفي والمؤمن الامين,وامتنا المجيدة بان النفس والمال: فداء في سبيل الله,وفداء للعراق ولامتنا,بعد ان ابتدينا هذه العناوين والمعاني, بالولد , ولو كان لصدام حسين 100 ولد من الاولاد,غيرعداي وقصي لقدمهم صدام حسين على نفس الطريق. فبإن الواجب والحق يستأهلان هذا, وان معاني الايمان والحمية والحق المغتصب يناشد اهله المؤمنين, اهل المباديء الصادقين في العهد والوعد,ولا يجوز الا ان نكون منهم ونحن ندعو الى هذا, ليرضي الله والناس والتاريخ عنا.الحمدلله على ما كتبه لنا, ان شرفنا باستشهادهم, جميعا وعوضنا الله بابناء وشباب العراق الغيارة,وابناء امتنا المجيدة, وبالمباديء التي تصان, لتحي مزهوة هي وبيرق الله اكبر, بدماء الشهداء.والله اكبر ومجد وعليين لشهداء الايمان,شهداء العراق والامة.الله اكبر والمجد للشهداء,وعاشت امتنا المجيدة,وعاش العراق وعاش العراق وعاشت فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر,ولتخسأ ولتسقط الصهيونية.وعاش الجهاد والمجاهدون وليخسأ الكذابان{ بوش وبلير}واعوانهم واتباعهم وعملائهم,وان لبعض الحق ليزهو ويعلو شأنها على مذبح الشهداء,وان كنتم قد قتلتم عدي وقصي ومصطفى ورجلا مجاهدا معهم, فان كل شباب امتنا وشباب العراق هم::عدي وقصي ومصطفى في ساحات الجهاد.

والله اكبر والعزة للمؤمنين الله اكبرالله اكبر

صدام حسين

تموز 2003 ,جماد الاول 1424 للهجرة.

وفي الثالث والعشرين قال الشهيد ابو عدي :- العراق والأمة كلها هم عائلتي، لقد استشهد عدي وقصي والحفيد مصطفي واحتسبتهم عند الله، إنهم فداء للعراق لقد قاتلوا حتي اللحظة الأخيرة ورفضوا الهروب، لم يكن واردا للحظة واحدة أن نغادر العراق أو نهرب كالجبناء بحثا عن حياة رخيصة لأننا لا نعرف لأنفسنا مكانا خارج تراب العراق العزيز.. كانت هناك عروض عديدة قد قدمت ولكنهم لا يعرفون صدام حسين، ولا يعرفون أن العراقي الشريف لا يقبل إلا بعيشة شريفة وإلا دونها الاستشهاد، أما العملاء فهم وحدهم الذين يهربون ويحتمون بالأجنبي.. إنني أنصحهم بإعادة قراءة تاريخ العراق من نبوخذ نصر لصدام حسين ليعرفوا الإنسان العراقي إن لم يكونوا قد عرفوه بعد، فالمقاومة البطلة ستقول لهم حتما من نحن ومن هم، والقادم أكبر بكثير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل