المحتوى الرئيسى
alaan TV

فرمان مريب يهدد مهرجان «القلعة» بالفشل

07/22 20:54

جاكت وكارفت وأنواع مختلفة من الروائح الباريسية، لذلك كان غريباً ان تعلن إدارة الأوبرا ان هناك مقابلاً مادياً يبلغ خمسة جنيهات لحضور حفلات مهرجان القلعة الـ«21». علي أن يخصص الدخل لصالح احدي الجهات التي يحددها عماد أبوغازي، وزير الثقافة، والغرابة هنا ان الأوبرا تريد ان تحصل علي مقابل مادي من ناس تستحق المعونة لكي تعطي آخرين يستحقون أيضاً المساعدة، البعض قد يري ان الخمسة جنيهات التي حددتها الأوبرا ليست مبلغاً لكن المتابع لأحوال البلد والعالم بقيمة الأجور التي يحصل عليها «90٪» من موظفي الشعب المصري سوف يجد ان الخمسة جنيهات تمثل لهم مبلغاً خاصة ان الشخص لن يحضر بمفرده لكنه سوف يستعين ببعض أفراد أسرته الي جانب وسيلة المواصلات مع بعض الاحتياجات الأخري وهذا يعني ان القيمة الحقيقية لحضور الأسرة الواحدة قد تصل الي خمسين جنيهاً، وهذا الأمر لن يجد قبولاً لدي عامة الشعب ممن حرصوا علي حضور المهرجان طوال السنوات الماضية،وبالتالي سوف يفقد المهرجان جماهيره، وكذلك الهدف من اقامته، فهذا المهرجان أقامه المايسترو مصطفي ناجي من اجل نشر الفنون الرفيعة لدي الأوساط الشعبية.

وأخذ علي عاتقه تقديم كل ألوان الفنون التي تقام علي مسارح الأوبرا من أوركسترا سيمفوني وغناء أوبرالي وموسيقي عربية مع الاستعانة ببعض الفرق المستقلة مثل يحيي خليل لموسيقي الجاز، وفتحي سلامة وفرقة حمادة نور ونسمة عبدالعزيز ورشا يحيي وكنوز وأساتذة الطرب. وغيرهم، لذلك فهذا المهرجان كان له دور تنويري الي جانب دوره الترفيهي، نعم في السنوات الأولي من عمره كانت هناك حالة من الغربة بين المواطن العادي وبين الأعمال الموسيقية الكلاسيكية التي كانت تقدم وكان البعض يصف الغناء الأوبرالي «بالصريخ» الي ان استجاب الناس وبدأوا يستمعون جيداً لهذه الفنون الرفيعة، الآن تحاول الأوبرا الاستغناء عن كل الجماهير التي ارتبطت بهذا الحدث.

سبق للأوبرا قبل عامين ان قررت اصدار تذكرة قيمتها «2 جنيه» وفشلت الفكرة وتم الغاء الأمر لأن الناس لم تتقبل.، لذلك علي ادارة الأوبرا أن تعيد النظر في أمر الخمسة جنيهات حتي يتاح للناس الغلابة متابعة نجومهم دون عبء اضافي علي ميزانيتهم الخاصة، خاصة ان عمل تذكرة موحدة بأي سعر ضد سياسة وهدف اقامة المهرجان واذا ارادت الأوبرا ان تشارك في حملات جمع التبرع لأي جهة سواء مستشفيات أو جمعيات خيرية أو لمصابي الثورة فعليهم تحميل قيمة هذا التبرع علي تذكرة الناس القادرة علي ذلك من رواد المسرح الكبير والصغير الذين لا يفرق معهم هذا الأمر، اما فكرة ان نأخذ من الغلابة لكي نعطي الغلابة فهذا امر يحتاج الي وقفة عاجلة وتفسير من ادارة الأوبرا وكذلك وزير الثقافة عماد أبوغازي الذي غاب عن حفل الافتتاح، لأسباب لم تعلن.، المهرجانات الموجهة للعامة والتي تقام سواء في الميادين او الشوارع او الاماكن التاريخية اصبحت تكسو العالم وتفوقت علي مهرجانات اخري لها شهرتها العالمية، وأصبح نجوم العالم يحرصون علي المشاركة فيها لانهم وجدوا ان اعمالهم كانت توجه فقط للصفوة، أما مهرجانات الشوارع والأماكن التاريخية التي تقام مجاناً فجعلتهم يذهبون بفنهم الي شرائح أخري وهناك نجوم عرب كبار استفادوا من هذه المهرجانات منهم الملك محمد منير الذي قام بجولة العام الماضي في 32 مدينة ألمانية والشاب خالد الذي يشارك في حفلات مدن اوروبية كثيرة في فرنسا وبلجيكا وهاني شاكر الذي شارك ايضاً في مهرجان بمدينة مغربية حدودية قبل عامين وحضره جمهور تخطي المائة ألف. وهناك نجوم عالمين مثل شاكيرا وليدي جاجا وجنيفرلوبيز شاركوا في مثل هذه النوعية من المهرجانات. لذلك يجب ان تترك الفرصة للجماهير للاستمتاع بنجومهم وكذلك منح النجوم فرصة للتأمل مع شريحة اخري من الجماهير. مهرجان القلعة يجب ان يعود الي الناس الغلابة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل