المحتوى الرئيسى

الأحزاب السياسية أول من يخرق ''ميثاق التحرير''

07/22 19:03

كتب : محمود حسونة:


أصبح ميدان التحرير وسيلة للدعاية الحزبية من خلال لوحات تحمل شعارات عدد كبير من الأحزاب السياسية، خاصة التي نشأت بعد الثورة، وكانت تلك الشعارات واللافتات الدعائية من أبرز المشاهد بجمعة اليوم بالميدان.

وأضحت القوى السياسية المشاركة في تظاهرات اليوم هي أول من خالف القواعد التي شاركت بوضعها وكتبتها بيدها وعُلقت على منصة عالية أمام مجمع التحرير، وهي تلك المبادئ والقواعد التي طالب بها ''الثوار'' كل من يدخل ساحة الميدان بأن يلتزم بها.

وجاء في ميثاق التحرير – الذي وضع لاستعادة روح الميدان - ''أملاً منا في استعادة روح ميدان التحرير التي أشاد بها العالم أجمع، نتعهد بالالتزام بهذا الميثاق والذي يشمل الحرص على استعادة أخلاق وروح الميدان من وحدة وترابط وتغليب للمصلحة الوطنية على المصالح الحزبية والشخصية، وعدم رفع أي لافتات حزبية أو ائتلافية أو أية جماعات أو مؤسسات والتركيز على المطالب التي عليها توافق من الجميع وعدم رفع أي مطالب خلافية''.

وطالب الميثاق ''بعدم تخوين أي فصيل أو رموز أو هيئات، وضبط النفس وعدم الانسياق لأي استفزاز والحفاظ على سلمية الثورة''.

واستخدمت القوى بعض العبارات التي تدل على أن تلك الخيام هي مقر لهم، مثل حركة بداية، التي كتبت على إحدى الخيام المنصوبة بالميدان ''مقر حركه بداية''، وحزب العدل الذي دعا أعضاءه المعتصمين لعقد اجتماع في خيمة الحزب والتي رفع عليها أيضاً شعار العدل.

كما تواجد كل من الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، وحزب التجمع، والحزب الاشتراكي المصري، فضلاً عن حركة 6 إبريل، وحركه كفاية، وحركه فناني الثورة والتي حولت محطة مترو التحرير لمعرض فني من قبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل