المحتوى الرئيسى

ألوف المصريين يهتفون بسقوط المجلس العسكري ويطالبون باعدام مبارك

07/22 19:03

القاهرة (رويترز) - هتف ألوف المصريين الذين تحدوا الحرارة الشديدة يوم الجمعة بسقوط المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

ويطالب محتجون معتصمون منذ أسبوعين في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى بالاسراع بالاصلاح ومحاكمة المتهمين بقتل مئات المتظاهرين خلال الانتفاضة يتقدمهم مبارك ووزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي ورئيس مجلس الشعب المنحل فتحي سرور ورئيس مجلس الشورى المنحل صفوت الشريف.

وعقب صلاة الجمعة هتف المحتجون في ميدان التحرير "يسقط يسقط حكم العسكر احنا الشعب الخط الاحمر" و"يللا (هيا) يا مصري انزل من دارك لسه فيه (يوجد) مليون مبارك" و"الطنطاوي هو مبارك" في اشارة الى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

وأكد المحتجون رفضهم لتعديل أجري هذا الاسبوع شمل نصف أعضاء مجلس الوزراء ورددوا هتافا يقول "شالوا وزير وحطوا وزير دا يا مشير مش التغيير".

ويطالب المحتجون الذين يمثلون عدة حركات سياسية ونشطاء على الانترنت بتطهير مختلف مؤسسات الدولة ممن عملوا مع مبارك.

وصعد محتج الى منصة في الميدان وقد وضع حبل مشنقة صوريا حول عنقه مما جعل المحتجين يهتفون "اعتصام اعتصام هاتوا حسني للاعدام" و"اعتصام اعتصام هاتوا العادلي للاعدام".

وقال الناشط شادي الغزالي حرب "سوف نستمر في الاعتصام لان أسر الشهداء لها مطالب لم يستجب لها بعد."

وأضاف "احتجاجات الثامن من يوليو أشعلتها مطالب أسر الشهداء الغاضبة على الرتم البطيء لمحاكمة قتلة المتظاهرين."

وذكر تقرير رسمي أن اكثر من 840 متظاهرا قتلوا وأصيب أكثر من ستة الاف في الانتفاضة التي استمرت 18 يوما.

  يتبع

عاجل