المحتوى الرئيسى

عبد الفتاح البنا من 'التحرير': سعيد للتخلى عن المنصب فى سبيل مصر

07/22 18:50

أعلن الدكتور عبد الفتاح البنا أستاذ الترميم بجامعة القاهرة، اليوم الجمعة، أثناء اجتماعه بمجموعة من المعتصمين تحت مظلة الجمعية الوطنية للتغيير بميدان التحرير، أنه لن يتنازل عن حق الدفاع عن نفسه ضد التهم والشائعات التى أثارتها حوله الدكتورة فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى، فيما يتعلق بوثائق تثبت إدانته بتهمة سرقة يرجع تاريخها إلى عام 1997.

وصف البنا هذه الواقعة التى تشير إليها 'أبو النجا'، ويزعم مجلس الوزراء أنها كانت سبباً فى تنحيته عن الوزارة، على حد تعبيره، بالمغرضة التى لا تستند على أى أساس من الصحة والهدف منها هو تشويه سمعته، مشيراً إلى أنه رفض منصب الوزارة بكامل إرادته الحرة لأنه يرفض التلاعب بمنصبه على حساب الوطن.

أكد البنا على أنه لم يسع مطلقاً إلى منصب الوزارة، وقال: لم أسع للوزارة، ولكنى لا أنكر سعادتى عندما تلقيت اتصال شرف، انطلاقاً من إحساسى أن الثورة قد نجحت فى إظهار الرجال الشرفاء الذين يجب اختيارهم'، مستنكراً ما بدر عن شرف عندما أعلن عن اعتذاره عن تولى وزارة الاَثار عندما قال 'عفا الله عما سلف'.

أكد البنا على أن الثورة مازالت مستمرة، مشيراً إلى أن الفساد لم ينته بسقوط رأس الأفعى، بل مازال متشعباً فى مختلف القطاعات، وقال 'النظام القديم لم يسقط بعد، ومازلنا نتكتم على معايير اختيار الوزراء وإجراءات انتخابهم، ومازالت مصر حتى اليوم تسير على نهج مبارك'.

فى النهاية أكد البنا على أنه عضو قديم فى الجمعية الوطنية للتغيير، مؤكداً على أن ما دفعه للانضمام إليها هو رغبته فى دعم الدكتور البرادعى الذى استطاع قول ما عجز الكثيرون عن الإفصاح به، وأضاف إلى أن ما دفعه إلى المشاركة فى ثورة 25 يناير هو الحال المتردى الذى وصلت إليه مصر على حد قوله، لافتاً إلى ما تسبب فيه نظام مبارك من الرجوع بمصر ذات المعرفة التراكمية التى تبلغ من العمر سبعة اَلاف عاماً إلى آخر القائمة، فى الوقت الذى استطاعت فيه الولايات المتحدة الأمريكية التى لا يتجاوز عمر حضارتها الثلاثمائة عام اعتلاء قمة العالم.

موضوعات متعلقة..
البنا: أتفهم اعتذار 'شرف ' عن اختيارى فى الوزارة
رئاسة الوزراء: غضب الأثريين من البنا وراء استبعاده من الوزارة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل