المحتوى الرئيسى

المظاهرات تعمُّ سوريا في جمعة "أحفاد خالد"

07/22 18:49

دمشق- وكالات أنباء:

خرج آلاف المتظاهرين في سوريا، اليوم الجمعة، استجابةً لدعوات أطلقها نشطاء على الإنترنت للتجمع في عدة مدن سورية تحت شعار "جمعة أحفاد خالد"، في إشارة إلى الصحابي الجليل خالد بن الوليد (رضي الله عنه) الذي يقع مرقده في مدينة حمص (وسط)، في حين أصيب متظاهرون في إدلب برصاص الأمن، وذلك بعد يوم من مقتل خمسة مدنيين بحمص من جراء قصف مدفعي استهدف أحياءها السكنية.

 

واندلعت مظاهرة أخرى اليوم بمحيط الحرم الجامعي في مدينة حلب، وقال رئيس الأمانة العامة لإعلان دمشق سمير نشار: إن هذه المظاهرة ستشكل تطورًا نوعيًّا في مسار الثورة؛ لما تتمتع به المدينة من قوة اقتصادية وثقل ثقافي وسياسي؛ حيث يراهن النظام على حيادها بإخفاء المظاهر العسكرية ونشر الكثير من عناصر "الشبيحة" وقوى الأمن أمام المدينة الجامعية والمساجد منذ أشهر.

 

وخرجت مظاهرات حاشدة في حمص وحماة (وسط) مع خروج أعداد متفاوتة في كلٍّ من حي الميدان بدمشق واللاذقية (غرب) والقامشلي والحسكة والميادين ودير الزور (شمال شرق) ودرعا وإنخل وداعل وطفس ومدينة القرية بالسويداء (جنوب) والكسوة وعربين بريف دمشق، إضافة إلى إدلب (شمال غرب) التي سقط فيها جرحى من جراء إطلاق نار كثيف من قِبَل قوات الأمن.

 

وذكر شهود عيان أن قوات من الجيش تواصل انتشارها في المناطق المختلفة، وأن حي ركن الدين بات معزولاً تمامًا، وما زالت دوريات أمنية تنفِّذ حملات دهم للمنازل واعتقالات وضرب، وإهانة للنساء والمسنين، مع تخريب للمنازل ونهب للممتلكات.

 

وأظهرت صور بثها نشطاء على الإنترنت تعرُّض المنازل والأسواق والمساجد في بعض المدن للقصف المدفعي، ونقلت تقارير إعلامية حدوث انشقاقات داخل الكلية الحربية بحمص، ونقل عن شهود عيان سماعهم دوي إطلاق نار وانفجارات داخل مبنى الكلية، كما أفاد عضو التنسيقية المحلية للثورة أبو جعفر في اتصال مع (الجزيرة) بأن جنودًا انشقوا في حي باب الدريب وعطلوا ثلاث دبابات؛ لمنعها من قصف منازل المدنيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل