المحتوى الرئيسى

بالفيديو..مظاهرات "حاشدة" تعم سوريا ..وقوات الأمن تواجهها بعنف شديد ..وتقتل 6 متظاهرين

07/22 18:38

بالفيديو..مظاهرات حاشدة تعم سوريا ومقتل ستة متظاهرين بأيدي القوات

السورية

محيط – محمد أيوب

 

ثورة سوريا
دمشق:

أعلن ناشطون حقوقيون، اليوم الجمعة، ان ستة متظاهرين قتلوا برصاص الامن او قوات

موالية للنظام في حلب وحمص شمال سوريا وقرب دمشق، بينما توفي سابع متأثرا بجروح

أصيب بها في الخامس من الشهر الجاري في حماة.

 

وقال رئيس المرصد

السوري لحقوق الإنسان ان "عدد شهداء جمعة أحفاد خالد بن الوليد ارتفع الى سبعة

شهداء اثنان منهم في بلدة «المليحة» بريف دمشق وشهيد في قرية «كفر رومة» بمحافظة

«ادلب» وشهيد في «حمص» وشهيدان في محافظة «حلب»".

 

وأضاف رامي عبد

الرحمن أن متظاهرا توفي في محافظة «حماة» متأثرا بجروح أصيب بها في الخامس من

يوليو/ تموز الجاري.

 

 

وذكر ناشطون ان منطقة «باب السباع» في حمص

مازالت تعيش أجواء من الرعب حيث مازال هناك استمراراً لإطلاق النار، والأمن يفرض

حظر للتجوال بواسطة انتشار «القناصة» وتم منع المصلين من إقامة صلاة الجمعة في جامع

«المريجة».

 

وفي مدينة «دوما» خرجت عقب صلاة الجمعة في

عدد من جوامع المدينة عدة مظاهرات نصرة لحمص الجريحة، وكان أهم تلك المظاهرات تلك

التي خرجت من الجامع الكبير، حيث جمعت حشود كبيرة من

الناس.

 

كما خرجت في كل من جامع حسيبة، وطه ،

والسليق، وحوى، والبغدادي، وما يزيد من أهمية تلك المظاهرات في دوما هو تحدي أهالي

دوما لقوات الأمن.

 

ارشيفية
حيث

أكد شهود عيان من أبناء دوما تواجد أمني غير مسبوق في المدينة، فالحواجز الأمنية

تطوق مداخل دوما بأكملها (الرئيسية والفرعية) والاتصالات بكل أشكالها مقطوعة، وكذلك

التيار الكهربائي.

 

وبالعودة إلى التواجد الأمني في دوما فقد

وصل أعداد قوات الأمن داخل دوما بالآلاف، وهم مسلحون تسليح كامل، ومزودين بكل وسائل

الاتصال الحديثة.

 

ومن وسائل القمع التي يستخدمها النظام

وأزلامه السير بسرعات كبيرة داخل المدينة ومحاولة دهس المارة في الطريق، وقد أصيب

أحد شباب دوما بجروح إثر القيام بدهسه من قبل سيارات

«البلطجية».

 

ومن وسائلهم الوحشية أيضاً القيام بضرب

المتظاهرين بحجارة (بلوك مكسر) حيث تحمل سياراتهم كميات كبيرة من الحجارة لضرب

المتظاهرين.

 

وأكد عدد من الأهالي أن تلك العناصر

بوحشيتهم وهمجيتهم يختلفون عن العناصر التي دخلت دوما في الأيام السابقة، مما دفع

بعض الناس إلى التأكيد بأن تلك العناصر هي تابعة لفرقة من الفرق الخاصة قد تكون

(الفرقة الرابعة) إلا أننا لم نستطع التأكد من ذلك.

 

ومن الوقائع التي حدثت على أرض دوما اليوم،

اختطاف شاب في مقتبل العمر (لا يتجاوز 17 عاماً) من قبل قوات الأمن، من أمام جامع

طه، وشهود العيان الذين رأوا حادثة الاختطاف لم يستطيعوا التعرف على هوية الشخص،

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل