المحتوى الرئيسى

وزارة البيئة تحدد مواقع حاضنات الاسماك في الدولة.

07/22 18:35

دبي في 22 يوليو / وام / يعمل مركز ابحاث البيئة البحرية بوزارة البيئة والمياه على إعداد دراسات أولية لمعرفة أماكن توزيع يرقات الاسماك وأنواعها ومواسمها بإمارتي أم القيوين وعجمان بهدف تحديد مواقع الحضانات للأسماك وسن التشريعات الخاصة بها لضمان تعزيز المخزون السمكي بالدولة والمحافظة على المصائد السمكية.

وأوضحت الدراسة الأولية المسحية ليرقات وإصبعيات الأسماك على شاطئ ومنطقة أشجار القرم في إمارة أم القيوين بأن هناك عددا من أنواع اليرقات وإصبعيات الأسماك التي تتواجد في تلك المناطق وتم تصنيفها حوالي 62 نوعا وكان عدد الأنواع على الشاطئ حوالي 36 نوعا وفي منطقة القرم حوالي 39 نوعا.

وكانت هناك أنواع مشتركة تظهر في مناطق الشاطئ والقرم وكانت عدد تلك الأنواع حوالي 13 نوعا من بينها البدح والعقلة واليمام والشعم والجد وبعض أنواع العومة وقد لوحظ من خلال الدراسة بأن أعلى عدد يرقات وإصبعيات الأسماك تكون في منطقة الشاطئ في شهر أغسطس في حين بمنطقة القرم في شهر أبريل  بالإضافة إلى أن عدد الأنواع تكون أكثر على الشاطئ في أشهر أبريل و أغسطس في حين بمنطقة القرم تكون في أشهر أبريل ومايو.

واوضحت الدراسة ان اليرقات وإصبعيات الأسماك التي تتواجد على شاطئ ومنطقة أشجار القرم في إمارة عجمان بلغ عدد انواعها/ 62 / وكان عدد الأنواع على الشاطئ حوالي 36 نوعا وفي منطقة القرم حوالي 39 نوعا وكانت هناك أنواع مشتركة تظهر في مناطق الشاطئ والقرم وكانت عدد تلك الأنواع حوالي 13 نوعا من بينها البدح والعقلة واليمام والشعم والجد وبعض أنواع العومة وقد لوحظ من خلال الدراسة بأن أعلى عدد ليرقات وأصبعيات الأسماك تكون في منطقة الشاطئ في شهر أغسطس في حين بمنطقة القرم في شهر أبريل  بالإضافة إلى أن عدد الأنواع تكون أكثر على الشاطئ في أشهر أبريل و أغسطس في حين بمنطقة القرم تكون في أشهر أبريل ومايو.

ومن خلال هذه الدراسة فقد لوحظ أن يرقات أسماك البدح والقابط تكون ذات احجام صغيرة تتواجد على الشاطئ ولكن الأحجام الكبيرة تظهر في منطقة القرم وهذا يدل على أن البدح تنتقل من الشاطئ إلى منطقة القرم لتكمل دورة حياتها بالإضافة أن الدراسة تدل على أن أسماك البدح تضع بيوضها أكثر من مرة في السنة حيث تم الحصول على احجام صغيرة على فترات متقطعة على مدار العام بإمارتي ام القيوين وعجمان.

وتنظر الوزارة في رفع توصيات الدراسة لتحديد مناطق انتشار القرم بمناطق يمنع الصيد بها او ازالتها وذلك لأهميتها للكائنات البحرية المختلفة بالإضافة الى الاسماك التي تستكمل دورة حياتها بها بالإضافة الى عدم الصيد بالمناطق الشاطئية على بعد 100 متر لأنها غنية ايضا بالمواد الغذائية لبعض الاسماك والكائنات البحرية التي تعيش بها ويأتي ذلك ضمن رؤية الوزارة في ضمان بيئة مستدامة للحياة.

/ ص/.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل