المحتوى الرئيسى

جوالة جامعة الشارقة ينجزون دورة السلامة من الأذى للمشاركة في الجامبوري الكشفي العالمي.

07/22 18:35

الشارقة في 22 يوليو / وام / اجتاز جميع أعضاء وفد عشائر جوالة جامعة الشارقة المشاركين في الجامبوري الكشفي العالمي السنوي الثاني والعشرين في  السويد  دورة " السلامة من الأذى " التي عقدتها اللجنة التنظيمة للمخيم على شبكة الانترنت..

ويشارك قادة جوالة عشائر جامعة الشارقة في المخيم ضمن فريق الخدمات الدولي التطوعي.. وركزت الدورة على منظور متعدد الثقافات وعلى اتفاقية الامم المتحدة لحقوق الطفل وتمثل مادة تحضيرية لقادة الكشافة وللراشدين الاخرين المشاركين في الجمبوري الكشفي العالمي الثاني والعشرين في السويد 2011 .

وحصل المشاركون على شهادة دورة " السلامة من الأذى ".

ويقام المخيم خلال الفترة من 27 من الشهر الجاري وحتى 8 اغسطس المقبل تحت شعار "الكشافة ببساطة".. ويركز على جذور الحركة الكشفية... ويتوقع ان ينضم اليه اكثر من 38 الف كشاف وقائد من جميع أنحاء العالم.

واشاد الدكتور عبدالله المنيزل عميد شؤون الطلبة بالجامعة بالخطوة التي اتخذتها ادارة المخيم في اقامة الدورة عبر الانترنت واشتراط الحصول عليها لكافة المشاركين مؤكدا ان اعتمادها من شخصيات مهمة في السلامة العالمية وفي الحركة الكشفية يعطيها قوة واهمية اكثر حيث اعتمدت شهادة المجتازين من ثلاث شخصيات هم ماري رينيكه رئيسة الجامبوري الكشفي العالمي ال22 وكارين غروندبيري سانديل مديرة مشروع "السلامة من الأذى" في الجمبوري الكشفي العالمي ومن لوك بانيسود الأمين العام للمنظمة العالمية للحركة الكشفية.

ووصف المنيزل تلك الخطوة بالحضارية في كيفية اعداد الحشود لمواجهة الازمات معتبرا تنظيمها عن طريق الانترنت اضافة جديدة في تطور اسلوب ادارة المخيمات الكشفية .

ومن جانبه اوضح القائد الكشفي الدولي هشام عبدالحليم مشرف الأنشطة في عمادة شئون الطلبة قائد عشائر جوالة جامعة الشارقة ان حضور المخيم الكشفي العالمي الدولي متاح للكشافة المشاركين فيه لمرة واحدة ولديهم فرصة للعودة إذا اصبحوا قادة.

واضاف ان الحدث يشكل فرصة للالتقاء والاختلاط مع كشافة من أجزاء أخرى من العالم والاطلاع على الاختلاف الحضاري العالمي وخلق علاقات صداقة كشفية عالمية والاطلاع على ممارسات مختلفة للكشافة.

ويقام المخيم الكشفي العالمي الجامبوري مرة كل أربعة سنوات حيث يلتقي الآلاف من الكشافة من أنحاء العالم لمدة أسبوعين وهو بمثابة تجربة تتمازج وتتحاور فيها ثقافات مختلفة ويعد فرصة للتفاعل والتشارك مع أشخاص ينتمون لحضارات وثقافات مختلفة.

/ ر/.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل