المحتوى الرئيسى

«هاري بوتر ومقدسات الموت».. تحولات ثلاثية الأبعاد

07/22 20:08

تعتبر سلسلة هاري بوتر السينمائية من أكثر الافلام التي انتجتها السينما العالمية نجاحاً، ورغم العائدات الكبيرة

ولكن السينما الأمريكية استثمرت النجاح الأدبي والتجاري لهذه السلسلة استثماراً جيداً عمل علي تصنيف أفلامها ضمن الاعلي ايرادات في تاريخ السينما الأمريكية حيث اقترب كل فيلم من افلام هاري بوتر من حاجز المليار دولار بداية من هاري بوتر وحجر الفلاسفة وانتهاء بالجزء الأول من هاري بوتر ومقدسات الموت.

ويأتي الجزء الثاني من هاري بوتر ومقدسات الموت كاستثمار اخير لهذه السلسلة السينمائية بعد ان اعلنت مؤلفة العمل عدم تقديم روايات اخري لشخصية هاري بوتر وهو ما دفع مخرج الفيلم ديفيد ياتس والشركة المنتجة لتقديم آخر روايات رولينج في جزأين لتحقيق اكبر استفادة من نجاح سلسلة هاري بوتر التي قام عدد من عشاقها بتنظيم حملة لدفع مؤلفاتها لاستئناف الكتابة في سلسلة هاري بوتر الذي تعلق به الملايين ولكن رولينج لم تتعامل مع السلسلة بحسها التجاري ولكن بحس أدبي دفعها لادراك انها لن تستطيع ابهار الملايين من جديد، اذا ما استمرت في الكتابة لهاري بوتر وعوالمه الأسطورية.

ويأتي الجزء الثاني من هاري بوتر ومقدسات الموت اكثر ابهاراً من سابقه لتقديمه بطريقة الـ 3 دي فقط ولكن لتحقيق ديفيد ياتس كم هائل من الاثارة التي تلاحقت خلال مشاهده المختلفة، كما يحمل الحجر الاخير في بناء هاري بوتر الكثير من المفاجآت والتحولات التي باغتت مشاهدي السلسلة لتكشف احداث الجزء الأخير النقاب عن مكنون شخصيات السلسلة فمع سعي هاري بوتر للكشف عن احجار الهوكروكس الثلاثة التي تساعد اللورد فولدمورت في مضاعفة قوته والحفاظ علي حياته الابدية تبدو شخصية فولدمورت اكثر وداعة وانكساراً من الأجزاء السابقة ومع قتله لهاري بوتر او كما يهيئ له يصبح اكثر احتراماً لاعدائه من طلاب وأساتذة مدرسة السحر حتي يفيق هاري بوتر من غفوته ويعمل علي القضاء عليه بعد قيام صديقيه رون ويزلي وهيرماني جرينجر بتحطيم الحجر الاخير أو أفعي فولدمورت التي تجعله اكثر ضعفاً بحيث يستطيع هاري القضاء عليه.

ومشاهدو أفلام هاري بوتر ارتبط معظمهم بشخصية دمبلدور كبير السحرة ورئيس مدرسة السحر الذي ساند هاري بوتر كثيراً ولكن رولينج كشفت هذه الشخصية التي سعت لمساندة هاري طويلاً ولكن في النهاية نكتشف انه لم يكن بالمثالية التي نعتقدها ولكنه كان يساند بوتر ليبقي في كنفه حتي تأتي اللحظة المحتومة التي يقوم بالتضحية بهاري الذي يحمل جزءاً من روح اللورد فولدمورت ليستطيع النيل من هذا الشرير الذي يحاول توحيد العالم تحت راية الشر والخوف الذي زرعه في قلوب العالم لدرجة تسميته بـ«غير الجدير بالذكر» وهو الاسم الذي يطلقونه علي فولدمورت خوفاً من ان يسمعهم يتحدثون عنه فيطاردهم.

واكتشاف حقيقة دمبلدور جاءت بدمعة من عين سيفروس سناب وهي الشخصية التي طالما اكدت السلسلة خلال اجزائها السابقة علي انها معادية لهاري بوتر التي ظهرت قبيل موتها في رداء جديد غير رداء الشر الذي ارتداه طوال الأجزاء السابقة ليتأكد المشاهد ان هذه الشخصية ذات الملامح الجامدة كانت تسعي لحماية هاري بوتر كما تكشف عن حبه لوالدة هاري بوتر وشغفه بها الذي لم نلحظه رغم انه كثيراً ما اخبر هاري بأن له عيني والدته.

وبعيداً عن توقعاتنا لايرادات فيلم هاري بوتر ومقدسات الموت التي لن تقل كثيراً عن سابقتها يمكن التأكيد علي ان تصوير الفيلم بطريقة السينما ثلاثية الأبعاد جاء موفقاً الي حد كبير وضاعف من الابهار الذي حققته المؤثرات البصرية المتميزة بالاضافة لتيمة السحر وبريقه الذي يسعي الانسان الي الاقتراب منه ومشاهدته بل وتعلمه إن سنحت له الفرصة لأن السحر مرآة تعكس عجز البشر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل