المحتوى الرئيسى

خطة للامم المتحدة تتضمن تشكيل حكومة وحدة بعد رحيل القذافي

07/22 17:23

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال دبلوماسي أوروبي كبير ان مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا يقترح وقفا لاطلاق النار يعقبه على الفور تشكيل سلطة انتقالية تقتسم بالتساوي بين الحكومة والمعارضة مع استبعاد الزعيم الليبي معمر القذافي وأبنائه.

وأضاف الدبلوماسي أن المقترحات غير الرسمية سيبحثها المبعوث الدولي الخاص الى ليبيا عبد الاله الخطيب الذي اجتمع عدة مرات مع الحكومة والمعارضة في ليبيا.

واحجم الخطيب عن كشف تفاصيل مقترحاته لكنه قال لرويترز في عمان ان الامم المتحدة تبذل جهودا مضنية لخلق عملية سياسية تقوم على ركيزتين هما الاتفاق على وقف اطلاق النار والتوصل في الوقت نفسه الى اتفاق لاقامة الية لادارة الفترة الانتقالية.

وعبر عن أمله في أن تطلق موافقة الطرفين على هذه الفكرة عملية سياسية تمهد في نهاية المطاف للتوصل لحل سياسي للازمة.

ويتشبث القذافي بالسلطة في مواجهة هجمات المعارضة التي تسعى لانهاء حكمه الممتد منذ 41 عاما ورفض مقترحات بتنحيه كما تطالب المعارضة.

واستبعد الزعيم الليبي يوم الخميس اجراء أي محادثات مع المعارضة ليلقي بظلال من الشك على سلسلة من الجهود الدبلوماسية لانهاءالصراع.

وأبلغ القذافي حشدا من الاف من مؤيديه في مسقط رأسه سرت في رسالة صوتية "انا لا اتكلم معهم.. ليس بينهم وبيني كلام الى يوم القيامة.. يتكلم معهم الشعب الليبي.. واللي يردوا عليهم الشعب الليبي."

ورغم ذلك قال القذافي انه يرحب بالمحادثات مع القوى الغربية دون شروط مسبقة لكن واشنطن وباريس تقولان انهما سلمتا مسؤوليه نفس الرسالة التي مفادها ان على القذافي ان يتنحى.

وأعلنت المعارضة هذا الاسبوع تحقيق تقدم على عدة جبهات لكن يبدو من المستبعد ان تتمكن سريعا من الاطاحة به رغم دعم من ضربات حلف شمال الاطلسي على مدى شهور.

  يتبع

عاجل