المحتوى الرئيسى

رأي جول: مورينيو .. والسيطرة المطلقة

07/22 20:45

ربما كان خبر تولي مورينيو منصب مدير الرياضة في ريال مدريد بمثابة الخبر الثانوي، فالجميع يعلم أن الرجل الخاص بات "الكل في الكل" بالنسبة لكرة القدم داخل جنبات النادي الملكي.


لكن الخبر لم يكن ثانوياً، فتواجد رجل ذو خبرة عالية كزين الدين زيدان كمستشار للرئيس وعدم تعيينه في منصب كهذا يحتاج للحديث عن نقطتين رئيسيتين.

الدلالة الأولى تتمثل في أن فلورنتينو بيريز بات مغرماً بشخصية اسمها جوزيه مورينيو، فملياردير المقاولات معروف عنه إما الحب الشديد أو الكره الشديد، فهو عندما يتحمس لفكرة يفعل كل ما بوسعه لمساندتها وقد كان هذا الأمر واضحاً مع مدرب كمانويل بيلجريني الذي اشتكى مر الشكوى من عدم تواصله مع الرئيس بشكل مستمر وهذا كان يرجع لعدم اقتناع بيريز بمدرب الريال آنذاك، وذلك بعد أن فشل في جلب آرسين فينجر أو كارلو أنشيلوتي فاختار الحل الأخير وهو ضم مدرب فياريال.

لكننا الآن نجد فلورنتينو وهو يسلم مورينيو كل مقاليد الأمور في الفريق وهو الأمر الذي لديه مزايا وعيوب .. المزايا تتمثل في قدرة مورينيو على العمل في هدوء والتفاوض مع من يريده من لاعبين بدلاً من الدخول في صراعات تشتت التفكير وتثير لعاب الصحافة كما حدث مع خورخي فالدانو، أما العيوب فهي عدم وجود تنوع فكري داخل الفريق فالبعض قد يرى أنه كان أحرى بفلورنتينو أن يتعاقد مع مدير رياضي متفاهم مع مورينيو وفي نفس الوقت يستطيع أن يثري أفكار الفريق في تعاقداته فتنوع الأفكار نفسه شيء إيجابي شريطة التفاهم لكننا الآن أمام شخص واحد يفكر للفريق وهو في موضع قوة.

أما النقطة الثانية فهي كالسؤال .. ما دور زين الدين زيدان بالضبط ؟ وكيف للاعب كبير وشهير أن يظل دوره استشارياً بدون تأثير واضح في عملية الانتقالات اللهم إلا في التعاقد مع مدافع لنس فاران لكن رأيه تم التغاضي عنه في أكثر من صفقة وآخرها صفقة إدين هازارد، وهل يليق بـ"زيزو" أن يستمر دوره شرفي بهذه الصورة وهو الذي لم يدخل عالم "ما بعد الاعتزال" بعد ؟ وهل خبرة زيدان وعلاقاته واتصالاته لا تؤهله لشغل منصب كالمدير الرياضي ؟ سؤال يبقى بلا جواب إلا لو خرج فلورنتينو بيريز وفسّر الأمر. إن كان الرد بأن قربه من الرئيس تكريماً له فهل إيميليو بوتراجينيو لا يستحق منصباً كمنصب المدير الرياضي ؟ وهل تاريخ واحد من أفضل لاعبي الريال في الثمانينيات غير كافي له ليحتل هذا المنصب ؟

خلاصة القول.. مورينيو بات الآن الحاكم الآمر في عالم الكرة في ريال مدريد وهو سلاح ذو حدين .. فإما نجاحاً كبيراً مع مدرب خبير يعرف كيف تدار الأمور في كرة القدم وإما تراجع وانتظار لمن ينصح مورينيو بشيء آخر لكن دوره سيبقى وقتها مجرد "نصيحة".



http://u.goal.com/134800/134843.jpg



http://u.goal.com/134800/134843.jpg


أهم أخبار مصر

Comments

عاجل