المحتوى الرئيسى

سمير زاهر ... لسنا هنود وعليك أن تلبى النداء وانتهى زمن اللى فوق

07/22 16:28

بعد صراع تفكير ورهيب مع النفس وصل لمرحلة الشد والجذب  عانيت فيه كثيرا كى أجد تفسيرا واحد منطقيا لما يفلعه رئيس الأتحاد المصرى لكرة القدم الكابتن سمير زاهر وفى النهاية وجدت أن الرجل يستحق ان تستحدث له جائزة تحت مسمى جائزة نوبل لتقمص الأدوار. ففى الماضى وعندما كنت صغيرا كنت أشاهد الأفلام الهندية وأتعجب كيف يظهر الممثل بدورين وأحيانا بثلاثة أدوار وعندما أصبحت شابا وجدت أحمد حلمى يقوم فى فيلم كده رضا بأربعة شخصيات ولكن الفارق وقتها أنى أصبحت أكبرا سنا وأستطيع ان افهم وأدرك ولكن جاء سمير زاهر ليعيدنى ويعيد الجميع من حوله لمرحله الصغر والتعجب فالرجل استطاع أن يتقمص خمسين دورا فى وقت واحدا فتستطيع أن تجده تاره كرئيس أتحاد والأخرى كشيخ عرب وثالثة  كقاضى يحسم ويحكم ورابعة كجلاد على الصغار يأمر وينفذ وأخرى تجده لاعبا يراوغ الجميع كميسى ورونادو وخامسا تجده كمنولوجسيت خفيف الظل يرمى التصريحات الليلية اللذيذة التى سرعان مايتخلى عنها بعد طلوع الشمس كنكتة الإيطالى مارشيلو ليبى الأخيرة التى وصفه بأنه يلهث لتدريب الفراعنة ويوسط الجميع من أجل أن يرق قلب زاهر ورجاله للموافقه عليه  !!!..  ماهذا العبث أيها الرجل ؟؟ فهل هذا منطيقيا ؟؟ بالتأكيد لا والف لا فمن غير الطبيعى أن يلهث ليبى الفائز ببطولة كأس العالم عام2006 بفريقه الإيطالى  وصاحب التاريخ الحافل مع أندية اليوفنتس وروما والميلان  ولكن مع زاهر لاتتعجب ولا تندهش فهو زاهر شو على طريقة عزب شو .وبما أننا مازلنا فى شخصيته الخامسة ( المنولوجيست ) نعود ونتذكر تصريحات زاهر الكوميدية عندما أتى القطرى محمد بن همام للقاهرة وأعلن دعم الجبلاية له أمام الجميع فى العشاء الفاخر فى الفندق الشهير بالقاهرة ثم عاد وتراجع وأكد أن المجلس العسكرى صاحب القرار ثم عاد مرة أخرى بعد انسحاب بن همام من انتخابات الفيفا وتنصل من التصريحين السابقين كعادته ..انه  بحق قمة السخرية  ولكن مع زاهر مش هتقدر تغمض عنيكدعونا نرجع للوراء قليلا منذ شهرفقط ونرجع لأرشيف صفحات الجرائد الكبرى كالأهرام والأخبار والجمهورية ونتصفح  صفحات الرياضة سوف نجد مانشيتات ضخمة لزاهر يؤكد فيها أن قرار الهبوط ملكا للمجلس العسكرى الحاكم لشئون البلاد وأن الاتحاد المصرى لا يملك تحديد المصير وفجاءة وبدون مقدمات يظهر زاهر من جديد ويؤكد أن الاتحاد والأندية المشاركة فى الدورى هى صاحبة القرار!!!! فمن نصدق أيها الأصدقاء زاهر شهر  يونيو أم زاهر يوليو ؟؟ لكن المصيبة الأعظم هى ليست فى التصريحات انما فى المجاملات التى ستصيب الكرة المصرية بالكارثة ففى حال عدم الهبوط وزيادة الدورى الى (19 ) فريقا سوف يختل النظام الكروى فى كل درجات اللعبة وينقسم الصعيد الى مجموعتين والدرجة الثالثة والرابعة  وسوف تصبح العملية سمك لبن تمر هندى .. والغريب أين الوقت الذى يسمح  لك أن تزيد عدد أندية الدورى الممتازوأن لاتجده اساسا لكى تستطيع أن تنهى مسابقة بها (16 ) فريقا فقط !!!! ولكن مع زاهر يصبح كله ماشى كما قال فؤاد المهندس قديما ..سمير زاهر تتباهى بأنك صاحب الفوز بكأس الأمم الأفريقية ( 2006 -  2008 -2010 ) فهل كان يتكون مجلسك منك فقط ؟؟ أم كان معك رجال لهم التحية والتقدير!!!!! الم يكن معك نائب يسمى أحمد شوبير كان له دورا كبيرا فى إحتواء كما هائلا من المشاكل !!!ا هل اغفلت دور احمد شاكر أمين الصندوق السابق ومحمود بكر وسحر الهوارى أعضاء المجلس فى تحقيق الإنجاز وهل كنت تفكر وحدك وتدبر وحدك وتقرر وحدك ام كان معاك هؤلاء أصحاب العقول الرشيدة والرأى السديد ؟؟سمير زاهر حتى أكون محايدا أحب أذكر دورك البارع فى اختيار الأماكن والمناسبات الجيدة للظهور مع المسئولين أمام عدسات الإعلام فكم كنت ماهرا فى ذلك  فى الإستقبالات الرسمية والحفلات الليلية وغير ذلك بل ايضا تستطيع أن ترهب من حولك بإستخدام عباراة (ده قرار جاى من فوق ) مع النظر لفوق لدرجة تجعل من يسمعك أن ينظر لفوق حتى تتألم رقبته من كثرة النظر الى فوق ولكن الأن راح اللى فوق فمن هو صاحب شخصية (اللى فوق ) الأن ؟؟سيدى زاهر أرجوك أن تحترم عقولنا ولا تستخف بأفكارنا وعليك أن تستجيب لندائنا  فنحن لسنا هنود أو نعيش فى جزيرة مالطا فنحن مصريون ينظر الينا العالم كله الأن نظرة إاحترام وتقدير واعجاب فلا تجعلنا أضحوكة العالم وكفاك ما أفسدته ولتستجيب للنداء ..  (الشعب يريد إقالتك ياسمير )..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل