المحتوى الرئيسى

خطيب الجمعة بالتحرير: طهرنا أنفسنا بأنفسنا وليس بأموال أمريكا

07/22 14:40

خطيب الجمعة بالتحرير: طهرنا أنفسنا بأنفسنا وليس بأموال أمريكا

خلال خطبة الجمعة اليوم، بميدان التحرير، أكد الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم أن ثورة 25 يناير لم تتلق أى معونات خارجية، مشددا على أن الثوار هم الذين قاموا بتمويل الثورة وتطهير أنفسهم بأنفسهم وليس بالأموال الأمريكية.

وطالب الشيخ مظهر السفيرة الأمريكية الجديدة بالقاهرة ”آن باترسون“ والتي سبق وأن أعلنت أن الولايات المتحدة أنفقت منذ قيام ثورة 25 يناير 40 مليون دولار لدعم الديمقراطية فى مصر بـ”الكشف عن هوية المستفيدين من تلك الأموال، وهل هم فلول الحزب الوطنى المنحل أم الأعداء؟“.

وحذر الشيخ شاهين – خلال خطبة اليوم والتى عرفت باسم ”جمعة الحسم“ وحضرها نحو 3000 شخص، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط – من وجود بعض الدخلاء الذين يحاولون الوقيعة بين الثوار وجيش مصر العظيم، ذلك الجيش الذى حمى ثورة 25 يناير منذ بدايتها، مؤكدا أن هناك من يحاول العبث بأمن مصر وإجهاض الثورة من خلال محاولة دس نار الفتنة والفرقة بين المسلمين والمسيحيين، وبين الجيش والشرطة والشعب، مشددا على أن الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه والشرطة والجيش كلهم يد واحدة وكلهم لمصر وفداء لتراب الوطن، قائلا ”الجيش والشعب والشرطة ايد واحدة“.

فى الوقت نفسه أعرب الشيخ مظهر عن خيبة أمل الثوار بعد تشكيل الحكومة الجديدة أمس بسبب اختيار بعض وزرائها من رموز النظام السابق ومن أعضاء الحزب الوطنى المنحل.

ووصف إمام مسجد عمر مكرم لجنة سياسات الحزب الوطنى المنحل ب”اللعنة” على مصر، وأن من أسماهم بملائكة النظام السابق هم شياطين هذا الوطن، مطالبا فى الوقت ذاته بإصدار قانون فورى بعدم مشاركتهم فى الحياة السياسية لمدة 5 سنوات على الأقل.

وأكد الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم أن الثوار لا يريدون محاكمات ظالمة، ولكنهم يريدون محاكمات عادلة وناجزة تقر بالقصاص من كل من تسبب فى قتل الشهداء خلال الثورة وإفشاء الفساد فى البلاد طيلة 30 عاما شكلت إغتصابا لحقوق المواطن المصرى خلال العهد البائد، مشددا على ضرورة حماية الثورة وعدم التراجع إلا بعد تنفيذ جميع مطالبها.

وطالب الشيخ شاهين وسائل الاعلام المختلفة بالالتزام بالآداء المهنى ورسالة الإعلام الحر، مشيرا الى أن هناك بعض القنوات مازالت تعمل لصالح النظام السابق وتقديم رسائل إعلامية الى الشعب المصرى ظاهرها الحيادية وباطنها الخداع ، موجها اليهم فى الوقت نفسه إنذارا شهديد اللهجة من داخل الميدان بضرورة التعامل مع الثورة على أنها ثورة.

وأكد أن ميدان التحرير هو الأغلبية، وأن هناك العديد من الآباء والأمهات بجميع قرى ومحافظات مصر يشعرون بالفخر بما فعله أبناؤهم فى ميدان التحرير من إزالة للنظام السابق، قائلا ”نحن من قمنا بخلع مبارك وعز والعادلى وصفوت وشلة الحرامية والفاسدين والظلمة“.

ودعا إمام مسجد عمر مكرم جميع القوى السياسية الى أن تتوحد فى الجمعة المقبلة من أجل مصلحة الوطن العليا، مشيرا الى أن أساس نجاح ثورة 25 يناير يكمن فى تعاون وتحالف جميع قوى الشعب المختلفة كما حدث فى الميدان منذ بداية الثورة وحتى نجاحها فى اسقاط النظام السابق، مؤكدا فى الوقت نفسه أن ميدان التحرير لا ترفع فيه الا راية مصر فقط وليس أى فصيل أو قوى سياسية بعينها.

وعقب الانتهاء من أداء صلاة الجمعة أم الشيخ مظهر شاهين جموع الحاضرين لآداء صلاة العصر جمع تقديم، قبل أن يؤدوا صلاة الغائب على أرواح شهداء الثورة.

الرابط المختصر: http://www.algareda.com/?p=24787

بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويترأو عبر موقع فيسبوك.



أهم أخبار مصر

Comments

عاجل