المحتوى الرئيسى

قادة دول منطقة اليورو يقرون حزمة إنقاذ جديدة لليونان

07/22 11:25

 

أعلن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أن الديون اليونانية البالغة حوالي 350 مليار يورو ستنخفض بمقدار 26 مليار يورو بحلول نهاية 2014 بفضل خطة المساعدة الجديدة التي اقرها قادة منطقة اليورو في ختام قمتهم في بروكسل مساء الخميس. وقال باباندريو خلال مؤتمر صحافي في ختام قمة منطقة اليورو في بروكسل إن "الخفض قدره حوالي 26 مليار يورو" بحلول نهاية 2014.  ويمثل مبلغ الـ26 مليار يورو 12 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

وستستفيد اليونان من تمديد آجال تسديد الديون الجديدة التي وعدتها بها منطقة اليورو، كما أن معدلات الفائدة على هذه الديون ستكون تشجيعية ما سيساهم في خفض كلفة خدمة الدين العام اليوناني.

 

وكان قادة دول منطقة اليورو الـ 17 قد وافقوا على حزمة مساعدات مالية جديدة لليونان تضاف إلى حزمة القروض التي سبق أن حصلت عليها اليونان من صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي في أيار/مايو من العام الماضي. وأورد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني للصحافيين اثر انتهاء القمة الحاسمة لمصير اليونان ومنطقة اليورو ككل بالتفصيل توزيع المبلغ متحدثا عن 109 مليارات يورو من القروض التي ستقدمها أوروبا وصندوق النقد الدولي، والباقي، 49 مليار يورو، من مساهمة القطاع الخاص الدائن لليونان.

 

وأعلن معهد المال الدولي أن مصارف وشركات تأمين دائنة لليونان وعدت الخميس بالمساهمة في خطة إنقاذ جديدة لليونان بمبلغ قدره 54 مليار يورو على مدى ثلاث سنوات، و135 مليار يورو على مدى عشر سنوات.

 

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن قادة منطقة اليورو برهنوا عن "التزام حازم" لمصلحة اليونان أثناء قمتهم. وقال في ختام القمة "لقد قررنا دعم اليونان بصفتها عضوا في اليورو ومنطقة اليورو. إنه التزام حازم"، مضيفا "نحن واعون للجهود المطلوبة من اليونانيين، لقد قررت جميع دول منطقة اليورو الوقوف إلى جانبهم، لا يمكن التخلي عن عضو في منطقة اليورو منذ اللحظة التي يتعهد فيها هذا العضو ببرنامج إصلاح".

 

من جهته أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي في ختام القمة أن صندوق النقد الدولي سيشارك في تمويل خطة مساعدة جديدة لليونان، مشيرا إلى أنه قد تم إبرام اتفاق بشان "برنامج مساعدة جديد لتغطية كل حاجات تمويل" اليونان التي "سيتم تمويلها من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي معا".

 

من جانبها، اعتبرت كريستين لاجارد المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي "بقوة" أن الإجراءات التي اتبعها زعماء أوروبا ستعطي دعما للنمو والاستقرار المالي في اليونان ومنطقة اليورو. ورحبت في بيان بشروط التمويل "المواتية التي تعرضها الدول الأعضاء في منطقة اليورو والتزامها بتقديم الدعم للدول التي تتلقى برامج مساعدات حتى يتاح لها العودة إلي الأسواق بشرط أن تنفذ تلك البرامج بنجاح".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل