المحتوى الرئيسى

السيولة النقدية في “آبل” تعادل الناتج الإجمالي المحلي في 126 بلدا

07/22 08:27

مع إعلان نتائج الربع الثاني من العام الحالي لشركة “آبل”، ومع النتائج القوية التي حققتها الشركة سواءا بالنسبة للأرباح الصافية أو المبيعات، فقد قفزت مستويات السيولة النقدية بالشركة بحوالي 16% لتصل إلى 76.2 مليار دولار وهو ما يعادل الناتج الإجمالي المحلي في 126 بلدا من أمثال سريلانكا، بلغاريا، الإكوادور، كوستاريكا وغيرهم وذلك بحسب بيانات صادرة من البنك الدولي.

وقد ساعد إرتفاع درجة السيولة بالشركة إلى طرح العديد من التساؤلات حول الكيفية التي تنوي عن طريقها إدارتها تنمية هذه الأموال

ويرى بعض المحللين أنه إذا لم تستطع إدارة “آبل” العثور على فرصة حقيقية لتنمية هذا الملبغ الضخم، فإنه يجب عليها توزيعه على مساهمي الشركة، وهو رأى تغلب عليه العاطفة أكثر من أى شيء آخر، حيث تعتمد معظم شركات التكنولوجيا على النمو الذي يحتاج إلى سيولة لضخها في إستثمارات جديدة بشكل متواصل،على الرغم من أن بعضها مثل “سيسكو سيستمز″ و “مايكروسوفت” بدأ في النظر إلى توزيعات المساهمين بعين الإعتبار.

ومن الملاحظ خلال الفترة الماضية أن شركات التكنولوجيا حققت وفورات نقدية ضخمة، فعلى سبيل المثال نجد “مايكروسوفت” إعتبارا من مارس/آذار لديها ما يناهز 61 مليار دولار بما في ذلك الإستثمارات في الأسهم وغيرها.

كما تملك شركة “سيسكو سيستمز″ التي تعد عملاق صناعة معدات الشبكات 43.4 مليار ولار، و عملاق البحث “جوجل” لديها 39.1 مليار دولار.

ووفقا لتقرير أصدرته “ستاندد أند بورز″ فإن مجموعة المبالغ النقدية وما يعادلها في أكبر 500 شركة أمريكية من حيث القيمة السوقية بلغت 963 مليار دولار بنهاية الربع الأول ارتفاعا من 837 مليار دولار قبل عام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل