المحتوى الرئيسى

محمد صدقى الشيخ يكتب: عرس ليلة النصف فى التحرير

07/22 00:39

فى ليلة من أجمل الليالى احتفلنا مسلمين ومسيحيين شيوخا وشبابا وأطفالا بليلة النصف من شعبان فى كرنفال بهيج حفته ثوار التحرير ورياحين الشهداء، وخيم المعتصمين وصيحات الشرفاء بدأ العرس بقراءة ممتعة للشيخ محمد الطوخى سمعنا واسمتعنا بصوته العذب الجميل فى احترام وتقدير من إخواننا الأقباط، وتقدم واعظ الثورة بعدها هانى حنا فى مشهد رائع تتجلى فيه مشاعر فياضة تجاه الوحدة الوطنية، ليقدم خطيب الثورة الشيخ مظهر شاهين وسط صيحات ثوار الميدان مسلم مسيحى أيد واحدة، ويقدم هانى حنا نصف كوب من الينسون لخطيب الثورة بعد أن شرب النصف الأول ليعين خطيب الثورة وتحدث الشيخ مظهر شاهين بكلمات مؤثرة أكد فيها أن الميدان سيظل قبلة الثائرين وواحة الحرية، تلك الأرض الطاهرة التى تعطرت بدماء ذكية دماء شهدائنا الأبرار، وسنظل ثائرين حتى نهدم أركان الفساد وبعدها نبى الأمجاد، ونعيد عصر الأجداد ثم حرك قلوب من فى الميدان بمقولته إن تحويل القبلة فى ليلة النصف من شعبان أول ما يذكرنا بقبلتنا الأولى ببيت المقدس مسلمين ومسيحين لم ولن ننسى بيت المقدس، وسنظل نطمح إلى صلاة فيه بعد أن نرتب بيتنا الداخلى ويصيح من فى الميدان على القدس رايحين شهداء بالملايين، وبعدها أنشد المبتهل الشرقاوى ابتهالات جميلة أثلجت الصدور، وأفرحت القلوب انجذب إليها كل من فى الميدان مسلمين ومسيحيين لحظة أن أنشد ناصر الثوار من؟ .... ناصر الأحرار من؟ ... غالب مبارك من؟ ... خالع مبارك من؟ ..... حابس عز من ؟.... وحابس سرور من ؟........ والثوار فى صوت واحد وبصوت عالى كاد أن يهز الميدان... الله .. الله .. الله ..

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل