المحتوى الرئيسى

الأمم المتحدة تتفقد قرية بالضفة الغربية تعمل إسرائيل على إزالة سكانها الفلسطينيين.

07/22 00:27

نيويورك في 21 يوليو / وام / أعلنت الأمم المتحدة أن مسؤولين دوليين رفيعين تابعين لها زارا اليوم قرية الخان الأحمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة للتحقق من الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة فيها والتي أسفرت عن تهجير أغلبية سكانها الفلسطينيين وإزالة مساكنهم بحجة إعادة تخطيط المنطقة.

ونوه بيان للأمم المتحدة بأن ماكسويل غيلارد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وديفيد هتون مدير الأونروا بالإنابة قاما اليوم بزيارة تفقدية لهذه القرية التي تقع بالقرب من مدينة القدس أي فيما يسمى بالمنطقة "ج" بالضفة الغربية.

وكانت القرية التي يقيم فيها السكان ومعظمهم من اللاجئين الفلسطييين منذ عام 1948 قد تلقت أربعة قرارات لوقف البناء الأسبوع الماضي حيث لا يستطيع السكان الحصول على تصاريح للبناء بسبب القيود وسياسات التخطيط في المنطقة "ج".

وبموجب نظام التخطيط والتقسيم الذي تطبقه إسرائيل في المنطقة المذكورة فإن الفلسطينيين ممنوعون من إقامة أية مبان في 70 بالمائة منها بينما تطبق في النسبة المتبقية قيود تمنع فعليا الحصول على تصاريح بالبناء.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بأن هناك أوامر صادرة بإزالة 250 مبنى في مناطق محيطة بالخان الأحمر حيث تعيش 20 مجموعة سكانية تضم 2353 شخصا تقل أعمار الثلثين منهم عن 18 عاما.

ويتعرض حاليا أكثر من 80 بالمائة من هؤلاء السكان إلى خطر التشرد بسبب توسع مستوطنة معاليه أدوميم اليهودية وبناء جدار الفصل العنصري.

وأشار مكتب الشؤون الإنسانية إلى أن مسحا أجري في المنطقة أوضح أن معظم المجتمعات في المنطقة "ج" أرغمت على الرحيل بسبب السياسات المقيدة وممارسات السلطات الإسرائيلية بما فيها بناء المستوطنات وعدم توفر تصاريح البناء للفلسطينيين.

/يو/

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل