المحتوى الرئيسى

الأحزاب ترفض قانوني الشعب والشوري خوفا من عودة فلول الوطني

07/22 00:24

رفض معظم القوي السياسية والأحزاب أمس قوانين مجلسي الشعب والشوري‏,‏ ومباشرة الحقوق السياسية‏,‏ التي أصدرها المجلس الأعلي للقوات المسلحة‏.

 بدعوي أنها تفتح الباب أمام عودة فلول الحزب الوطني, وسيطرة رأس المال, وسطوة العصبيات والقبليات علي المجلس. وأكد سامح عاشور زعيم الحزب الناصري أن الانتخابات الفردية مكنت النظام السابق من التنكيل بالشعب المصري, وتزوير الانتخابات. وأعلن أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط رفضه التام للقوانين, وقال إن هذا يكرس فكرة أعمال البلطجة, والمال, والعصبيات.

وفي المقابل وصف عمرو موسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية هذه القوانين بعد تعديلها بأنها خطوة جيدة, وحركة سليمة باتجاه الممارسة الديمقراطية, وأشار إلي أن التعديلات تتضمن عدة نقاط إيجابية أبرزها إدخال نظام القوائم في العملية الانتخابية, والنص علي تمثيل المرأة في كل القوائم.

وفي الوقت نفسه, أطلق شباب الثورة المعتصمون بميدان التحرير أمس3 دعوات بأسماء مختلفة للتظاهر بالميدان وبقية الميادين الرئيسية بالمحافظات, بالتوازي مع استمرار الاعتصام.

فقد أطلق تحالف ثوار مصر دعوة لـ جمعة تغيير النظام, بالإضافة إلي جمعتي عزل الحكومة والحسم, اللتين أطلقهما الأسبوع الحالي جبهة التغيير السلمي واتحاد شباب الثورة.

وأكد تحالف ثوار مصر ـ في بيان أمس ـ أن جمعة تغيير النظام تبعث برسالة للجميع مفادها أن مفهوم الثورة لم يصل بعد إلي المجلس العسكري, الذي يعتبر نفسه شريكا في الثورة, وانتقد التحالف ما وصفه بـ طريقة المسكنات, التي ينتهجها المجلس, بتغيير وزير أو فتح ملف فاسد.

وأكد التحالف استمراره في الاعتصام مطالبا بالقصاص العادل من قتلة الشهداء, واسترداد أموال مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل