المحتوى الرئيسى

شرف: كلفت وزير العدل بالمراجعة التشريعية لقانون الغدر..وتوجه لإنهاء العمل بالطواريء

07/22 12:12

رئيس الوزراء: كان من الأسهل علي ترك موقعي لأصبح بطل قومي.. لكني شعرت أن الواجب يقتضي أن أكون هنا

التعديل الوزارى الأخير كان بعيدا عن الانتماءات الحزبية أو التوجه السياسى

الأمور المادية هي آخر ما تكلم فيه أسر الشهداء

هناك تنسيق لسرعة إنجاز قانون السلطة القضائية بما يضمن تحقيق الاستقلال التام للقضاء

العيسوي أكد لي أن السجون خالية من المعتقلين السياسيين والجنائيين.. والضباط المتهمين بقتل الشهداء مستبعدين عن الاحتكاك بالمواطنين

وزير الداخلية قرر فتح السجون أمام منظمات المجتمع المدني.. وعين مستشار لشئون حقوق الإنسان

في أول بيان للدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بعد إعلان التشكيل الوزاري الجديد وحلف اليمين الدستوري، قال شرف "إن تنفيذ مطالب الثورة أصعب كثير جدا من المنادى بها، ومن الأسهل علي أن أترك موقعي وأنزل ساعتها وكنت سأكون بطل قومي لكني شعرت أن الواجب يقتضي أن أكون هنا لتلبية مطالبكم".

وأعلن شرف أنه كلف وزير العدل باستكمال المراجعة التشريعية لقانون الغدر، الخاص بمحاكمة كل من ساهم في إفساد الحياة السياسية، حيث سيخضع هذا القانون لبعض التطوير بما يتناسب مع متطلبات الحياة في الفترة الحالية، وسينتهي من المراجعة التشريعية للقانون ويقدم تقرير حوله خلال أسبوعين بحد أقصى.

وأكد شرف أنه تحدث أيضا مع وزير العدل حول قانون السلطة القضائية وأن هناك تنسيق لسرعة إنجازه بما يضمن تحقيق استقلال السلطة القضائية التام.

وأكد الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء أن اختيار الوزراء فى التعديل الوزارى الأخير الذى أعلن عنه اليوم كان بعيدا عن الانتماءات الحزبية أو التوجه السياسى ، مشيرا الى أن التوجه فى هذا الامر كان هو مصر .

وعبر شرف فى كلمته التى وجهها اليوم للأمة عن الشكر والتقدير للوزراء السابقين ، وقال انهم اجتهدوا فى ظل فترة عصيبة مرت بها مصر.

وأضاف انه واعضاء حكومته يعرفون أن مستوى الاداء خلال الفترة الماضية لم يكن على قدر الطموحات الا انهم بذلوا اقصى جهد لتحقيق هذه الطموحات ، وانه طلب فى كلمة قصيرة بعد التشكيل الوزاري اليوم من كل وزير أن يقدم برنامجا للعمل خلال الفترة القادمة وسوف يناقش خلال اجتماع مجلس الوزراء القادم للخروج منه بخطة الحكومة فى المرحلة القادمة.

وقال أن أول أهداف الحكومة هو تحقيق أهداف الثورة والمحافظة على مكتساباتها ،وأن اعلان الحكومة ليس اكثر من الانتقال من مرحلة الى مرحلة أخرى ،من مرحلة عملوا فيها بجد واجتهاد الى مرحلة أخرى يتوجهون فيها بكل القوة لتحقيق أهداف الثورة .

وأوضح أنه بتشكيل حركة المحافظين سوف نكون جاهزين للمرحلة القادمة ، وأنه يريد أن يؤكد أن ابنائنا الشرفاء النبلاء الذين تظاهروا فى ميادين فى 8 يوليو الماضى كانت لهم رسالة سنتعامل معها بكل جدية ونحن منكم واليكم .

وفيما يتعلق بمحادثاته مع وزير الداخلية، قال شرف أن العيسوي أكد له أنه لا يطبق قانون الطوارئ وهناك توجه في الفترة القادمة وفي أسرع وقت لإنهاء العمل بقانون الطوارئ إلا في حالات استثنائية وهي حالات البلطجة، مضيفا أن العيسوي قال له أنه لا يوجد معتقلين سياسيين أو جنائيين في السجون وأن كافة الموجودين محكوم عليهم بأحكام قضائية، مؤكدا أن هذه نقطة هامة كي يدرك المواطنون أن الفيصل بينهم هو القضاء.

وأكد وزير الداخلية لشرف أيضا أن كافة الضباط المتهمين بقتل الثوار تمت إجراءات التحقيقات معهم بمعرفة النيابة العامة وأنهم مبعدين عن الاحتكاك بالمواطنين لحين الفصل في القضايا المنظورة.
ووافق وزير الداخلية على تعيين مستشار له لشئون حقوق الإنسان لضمان الالتزام بتطبيق المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وقرر أيضا فتح السجون لمنظمات المجتمع المدني للتأكد من أن الحكومة تلتزم في تعاملها مع المساجين دون تمييز.

وتحدث شرف حول صندوق أسر الشهداء والمصابين قائلا أن الأسبوع القادم سيتم مناقشة أمور غير الأمور المالية والنقدية وأنه يعلم من خلال مقابلته لبعض من أسر الشهداء، كان آخر ما تحدثوا فيه الأمور المادية، وعلم أنهم يرغبون في محاكمات سريعة وهذا حقهم علينا بأن نحقق لهم محاكمات عاجلة ويأخذوا أيضا حقوقهم المادية بما يليق بهم كأسر شهداء قاموا بعمل نبيل لأجل أن نعيش.

وقال أن الانشغال بمطالب التطهير لا يشغلهم عن مطالب التغيير نحو حياة أفضل، من حيث مطالب الناس لخدمات أفضل وضبط الأسعار لأن هذه هي الوسيلة الوحيدة التي يشعر بها الإنسان بالحرية والكرامة، وإنها إن لم تكن من الأمور الهامة فهي واجب مقدس يعملون لأجله.

واختتم شرف كلمته قائلا إن الجميع في مركب واحد .. الشعب يريد ويعبر .. والحكومة تدرس وتنفذ في حدود استطاعتها .. والجيش "العظيم" يحمي ويحرس، موجها الشكر للقوات المسلحة والمجلس الأعلى، وقائلا: نحن جناحان ندير الدولة في هذه الفترة الحرجة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل