المحتوى الرئيسى

"المركزى" لجأ لتثبيت الفائدة لمواجهة الركود وتأثيره على البورصة محدود

07/22 13:33

أكد محسن عادل المحلل المالى، أن تأثير استمرار قيام البنك المركزى بتثبيت سعر الفائدة للمرة الـ15 على البورصة لن يكون كبيرا بالمقارنة بتأثير المتغيرات السياسية والأمنية على البورصة هو التأثير الأكبر إلا أنه أكد أن هذا الاستقرار فى السياسة النقدية من شأنه أن ينعكس إيجابيا على البورصة ولكن ليس بصورة كبيرة.

وأضاف عادل أن البنك المركزى يحجم عن المخاطرة برفع تكلفة الإقراض والاقتصاد ما زال غير مستقر، مشيرا إلى أن السياسة العامة للدولة فى المرحلة الراهنة تميل إلى تثبيت سعر الفائدة بهدف تحفيز الاقتصاد من خلال تشجيع الاستثمار والاستهلاك نظراً لأن الفائدة تدخل فى تكلفة السلع.

أضاف أنه على الرغم من التوقعات بزيادة معدلات التضخم إلى نحو 12% خلال شهر رمضان إلا أن تثبيت الفائدة كان هو المتوقع من جانب لجنة السياسات النقدية، مع رغبة الحكومة فى إنهاء حالة الركود الإقتصادى أكثر من اهتمامها بكبح جماح التضخم من خلال ضبط السوق.

وأكد عادل عدم وجود تغييرات جذرية فى معدلات التضخم إضافة إلى التفاؤل ببعض التعديلات الوزارية الجديدة خاصة بعد تعيين الدكتور حازم الببلاوى وزيراً للمالية، مشدداً على ضرورة اتخاذ سياسات اقتصادية صحيحة تساعد على تحقيق هذا الاستقرار من خلال عدد من القرارات والإجراءات الرشيدة، مشيرا إلى أن الإبقاء على معدلات الفائدة هو القرار الصحيح فى ظل الظروف الراهنة، خاصة مع عدم قدرة البنك المركزى تخفيضها أو رفعها بسبب ارتفاع معدلات الأسعار .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل